"إن بي سي" تعلّق مهام براين ويليامز لكذبه

11 فبراير 2015
الصورة
ويليامز (تويتر)
+ الخط -

علّقت قناة "إن بي سي" NBC الأميركية عمل كبير مذيعيها براين ويليامز، لستة أشهر، من دون راتب، بعد اختلاقه قصة عن تعرض طائرة كان فيها في العراق لقصف صاروخي عام 2003، بحسب ما ظهر في مذكرة داخلية من رئيسة "إن بي سي" نيوز ديبرا تورنيس أشارت إلى توقيف راتبه في هذه الفترة.

وكان ويليامز قد جدّد عقده في كانون الأول/ديسمبر مع القناة لخمس سنوات مقابل 10 ملايين دولار سنوياً، بحسب وكالة "رويترز". 

ومنذ العام 2004، يقدم ويليامز نشرة أخبار المساء عبر برنامج Nightly News في القناة، وهو من أشهر المذيعين في الولايات المتحدة الأميركية.

وفي حلقة في 30 كانون الثاني/يناير أكد ويليامز أن مروحية كان يستقلها في 2003 تعرضت لهجوم بقاذفة صواريخ. وكان روى قصة مشابهة في 2013 لمقدم البرامج الفكاهي ديفيد ليترمان.

وشكك عسكريون في صيغة رواية المذيع. وأكد قائد طائرة أن المروحية التي استقلها الصحافي في العراق كانت تبعد 30 دقيقة على الاقل عن تلك التي استهدفها إطلاق نار، ما أثار تعليقات على مواقع التواصل. وقدم ويليامز اعتذاراته على الهواء في 5 شباط/فبراير.

وفتحت قناة "إن بي سي" تحقيقاً داخلياً بحسب وسائل الإعلام الأميركية، فيما أعلن ويليامز السبت أنه انسحب طوعاً من إذاعة النشرات الإخبارية "في الأيام التالية"، بحسب وكالة "رويترز".

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة قنوات "يونيفيرسال" ستيف بورك: "براين، من خلال تصرفاته، هدد الثقة التي وضعها ملايين الأميركيين في قناة "إن بي سي" الإخبارية. تصرفاته لا يمكن تبريرها وهذا التعليق قاس ومناسب".

المساهمون