"إنستغرام" يشرع في إخفاء نشاط من تتابعون

08 أكتوبر 2019
الصورة
كانت الميزة تزعج بعض المستخدمين (ياب آريينز/NurPhoto/Getty)
قرّر تطبيق تبادل الصور والمقاطع "إنستغرام"، حذف قسم Following من بروفايلات المستخدمين. وهي ميزة طالما فضحت اهتمامات المستخدمين وأنشطتهم ومتابعاتهم بشكل كان يزعج بعضهم، خصوصاً أنّها صارت ميزة للمطاردة.

وقالت "إنستغرام" إنّ بوابة Explore صارت هي المكان الأنسب للعثور على أشخاص جدد وأماكن وعلامات التصنيف التي تجب متابعتها، بينما يتم استخدام بوابة Following الآن فقط من قبل عدد صغير من الناس.

وبحسب ما أورده موقع "تيك كرانتش" الأميركي المتخصص بالأخبار التكنولوجية، أمس الإثنين، فإنّ هذين السببين كانا وراء إغلاق هذه البوابة، كما أنها لم تكن ميزة غير مفيدة فقط، بل كان المستخدمون لا يدركون سبب وجودها أصلاً. 

وكانت الميزة سيئة السمعة بالنسبة لخصوصية المستخدمين، إذ كانت في كثير من الأحيان مكاناً تم فيه اكتشاف الخيانة على سبيل المثال، مثل عندما يُكشف شخص مرتبط وهو يقضي وقتاً طويلاً للغاية في الإعجاب بمنشورات شخص آخر.


وكان من المعروف أنّ هذا القسم  قد تسبب في أكثر من مناسبة في تدمير العلاقات وإنهاء الصداقات، خصوصاً عندما يدعي المستخدم أنه مشغول ثم يظهر نشطاً باستمرار عبر البوابة. 

وبالرغم من أنّ "إنستغرام" لم تعلن عن هذا التغيير، سوى أمس الإثنين، إلا أنّ العديد من المستخدمين فقدوا بالفعل الوصول إلى هذه البوابة.

تعليق: