"أوفسايد الخرطوم" يفتتح مهرجان السودان للسينما المستقلة

19 يناير 2020
الصورة
"أوفسايد الخرطوم" العرض الأول في السودان (فيسبوك)

تنطلق بعد غد الثلاثاء الدورة السادسة من مهرجان السودان للسينما المستقلة بمشاركة 81 فيلماً بين الروائي، والوثائقي، والطويل، والقصير، تعرض في تسعة مراكز عرض.

تشارك في المهرجان أفلام من مصر، وسورية، ولبنان، وتونس، والمغرب، وإيطاليا، وألمانيا والنرويج، وفنلندا، والبرتغال، وتركيا، وإيران، ومقدونيا، والبرازيل، والأرجنتين، وجنوب أفريقيا، وكينيا.

وفي هذا العام، يعرض المهرجان في الافتتاح فيلم "أوفسايد الخرطوم" للمخرجة مروة زين. الفيلم الذي شارك في العديد من المهرجانات العربية والغربية خلال 2019 ولم يعرض بعد في السودان.

صوَّرت المخرجة مروة زين فيلمها "أوفسايد الخرطوم" بنفسها من دون الاستعانة بمصور، حتى تتمكن من دخول عالم نساء جسورات لديهن شغف كرة القدم، في مواجهة سلطات الحكومة الإسلامية السابقة، التي ضيقت عليهن.

وتنظم المهرجان مؤسسة فيلم فاكتوري، التي تأسست في 2010، بهدف تعزيز الثقافة البصرية بشكل عام وإعادة توطين السينما في السودان بشكل خاص.

وقال مؤسس ورئيس المهرجان طلال عفيفي، في مؤتمر صحافي أمس السبت، "النسخة السادسة من مهرجان السودان للسينما المستقلة تحتفي ببشائر سودان جديد، وعودة الندى على زهرة السينما السودانية".

وأضاف "هذه النسخة مقدمة امتناناً لكل الأرواح التي تحولت إلى أنجم هادية على طريق السودانيات والسودانيين.. لكل الفنانين السودانيين الذين واجهوا الصعاب أثناء ممارستهم لفنهم، وتوثيقهم للحياة في أصعب وأحلك لحظات تاريخنا المعاصر".

وكان المهرجان، الذي تأسس في 2014، قد ألغى دورة العام الماضي بسبب الأوضاع السياسية والأمنية في السودان. يشمل برنامج المهرجان الممتد حتى 27 يناير/كانون الثاني عدة ورش عمل، منها "تنسيق الأزياء في الأفلام" التي تقدمها هديل عثمان و"خلق بيئة مونتاج مثالية" للمونتير أحمد بحار.

كما يشمل البرنامج محاضرة للعراقي قاسم عبد بعنوان "السرد القصصي في الفيلم الوثائقي" وأخرى للإيطالي ريكاردو بريفيه بعنوان "إنتاج الوثائقيات الانثروبولوجية".

ويتزامن موعد انطلاق المهرجان كل عام في 21 يناير مع ذكرى وفاة السينمائي السوداني حسين شريف (1934-2005).


(رويترز, العربي الجديد)

دلالات

تعليق: