"أسبوع عالمي لسورية": الموسيقى صوت الناس

28 يونيو 2018
الصورة
(كنان أضناوي)
+ الخط -
ينطلق مهرجان "أسبوع عالمي لسورية" في بيروت، المنصة الرئيسية للاحتفالية المؤلفة من حفلات موسيقية تقام بين العاصمة اللبنانية ومدينة كولن الألمانية، حيث يشارك في الدورة الرابعة موسيقيون من سورية ولبنان وألمانيا وصربيا وفرنسا والنرويج والدنمارك وهولندا.

البداية ستكون من كولن وبالتحديد من متحف "نيوماركت"، حيث يقام حفل بعنوان "ملتقى الجاز بالموسيقى الشرقية"، وهي أمسية تجمع بين الألحان العربية ومقطوعات الغيتار الحديثة والإيقاعات الحية إلى جانب الغناء الاسكندنافي.

يشارك في الافتتاح كل من الموسيقيين: يزن الصباغ وريموندا نانا من سورية، وجيرترود لوند من النرويج، وفلوريان زينكر من الدنمارك، وجاسبر سومسن وآرن دي بوير من هولندا، ويتخلل الأمسية تقارير مصورة عن اللاجئين في ألمانيا.

وفي الرابع من الشهر الجاري تقام أمسية موسيقية أخرى في الجامعة الأميركية في بيروت تحت عنوان "أغان من شمال شرق سورية"، يشارك فيها فرقة أوركسترا "فانفير دو لوب" وعازفون من سورية وفرنسا من بينهم إبراهيم كيفو وكريستوف بيرت وهنيبعل سعد.

كما تقام أمسية في الخامس من الشهر الجاري في مقهى "مزيان" في بيروت للروك والراب بمشاركة موسيقيين سوريين من بينهم إبراهيم كيفو وأريج أباجيان وخالد عمران وداني شكري وهاني السواح وطارق خلوكي.

في الثامن من الشهر المقبل تقدم الفنانة الصربية كارولينا إيك حفلاً في الجامعة الأميركية، يرافقها عازف العود السوري كنان أضناوي.

أما حفل الختام فسيكون في 16 من الشهر الجاري، في الجامعة الأنطونية في بيروت، تحت عنوان "فنّ المقام على الكمان والسنطور"، يشارك فيها كل الموسيقيين اللبنانيين عازف الكمان نداء أبو مراد وعازف السنطور هيّاف ياسين.

تتكوّن هذه الأمسية من فقرات من التقليد الموسيقيّ المشرقيّ العربيّ الفنّيّ، معظمها مرتجلة في أشكال التقاسيم، من ضمن أربعة مقامات نغميّة أساسيّة، وفقاً لأسلوب مدرسة أحد رواد النهضة الموسيقية العربية السوري سامي الشوا (1885-1965).

دلالات

المساهمون