حقائق جديدة حول رحيل مارادونا... طبيبه زوّر توقيعه

12 يناير 2021
الصورة
شكّل رحيل مارادونا صدمة كبيرة للجماهير الرياضية (مارسيلو إنديلي/Getty)
+ الخط -

تواصل وسائل الإعلام الأرجنتينية مواكبة توجيه أصابع الاتهام إلى الطبيب ليوبولدو لوكي، الذي أجرى آخر عملية جراحية خضع لها أسطورة كرة القدم الراحل دييغو مارادونا، قبل وفاته في نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بسبب عدم كشفه لما حدث معه في الفترة التي أشرف فيها على نجم نابولي الإيطالي السابق.

ونشرت العديد من وسائل الإعلام في الأرجنتين وثائق تكشف قيام الطبيب ليوبولدو لوكي بتزوير توقيع الأسطورة الراحل دييغو مارادونا، من أجل إرسال نسخ طبية عن حالة نجم نابولي السابق إلى عيادته، بحسب ما ذكره موقع "بورسادا بوغن" التركي.

وتشير النسخ، التي حصلت عليها وسائل الإعلام الأرجنتينية، إلى قيام الطبيب لوكي بتزوير التوقيع الموجود على خطابات للراحل مارادونا، بعدما أكدت أنه جرى تحريف الحرف الثالث من اسمه.

وأكدت وسائل الإعلام، التي كشفت عن القضية، أن لوكي استخدم نسخة ممسوحة ضوئياً من توقيع الأسطورة الراحل مارادونا، من أجل التوقيع على العديد من الأوراق المهمة التي وجدت في منزله.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

ويتولى الادعاء العام في الأرجنتين التحقيق الموسع الذي أقيم من أجل معرفة أسباب رحيل الأسطورة مارادونا، وقام بتوجيه جميع الأوراق التي وجدت في منزل لوكي إلى خبراء خط اليد، من أجل معرفة النتيجة.

يذكر أن الطبيب ليوبولدو لوكي قد نفى جميع الاتهامات التي وجهت إليه بعد رحيل الأسطورة مارادونا، لكن وجود أوراق مزورة تحمل توقيع نجم نابولي السابق جعلت الجميع يعتقد أن ما حدث في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي يثير الكثير من الشك.

المساهمون