تصريحات جديدة تشعل قضية رحيل مارادونا

تصريحات جديدة تشعل قضية رحيل مارادونا

01 ديسمبر 2020
الصورة
مارادونا توفي بعد وعكة صحية (Getty)
+ الخط -

كشفت تقارير إعلامية أرجنتينية عن تطورات جديدة تخص وفاة الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا، الذي رحل الأربعاء الماضي عن عمر يناهز (60 عاماً)، إثر أزمة قلبية تعرض لها في بيته بمدينة تيغري.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تصريحات لمحامي جيزلا مدريد، وهي واحدة من الممرضات اللاتي لازمن مارادونا خلال فترة مرضه، أن اللاعب السابق تعرض لسقوط في منزله شهد ارتطام رأسه في الجهة الأخرى للتي خضع فيها للعملية الجراحية، لكن دون القيام بعلاجه أو الاطمئنان عليه.

وتحدث المحامي ردولفو باكوي قائلاً: "قبل أيام قليلة من وفاته تعرض مارادونا للسقوط على الجهة التي تقابل تلك التي أجرى عليها عملية جراحية، لكن لم يتم الاطمئنان عليه أو نقله للمستشفى من أجل إجراء أشعة رنين مغناطيسي أو أشعة مقطعية له".

وتابع "لم يكن أمام مارادونا القيام بأي شيء لأنه كان عاجزاً، فقط عندما سقط قاموا بإعادته إلى مكانه، ثم تُرك بمفرده في غرفته لمدة ثلاثة أيام، دون أن يراه أحد أو يساعده، وهذا ما يعد إهمالاً رغم أنه كان بنفسه قد رفض بقاء ممرضات معه، وهو الأمر الذي وافق عليه طبيبه الخاص".

وكانت تقارير سابقة قد نقلت تصريحات مثيرة للممرضة التي كانت مكلفة بمتابعة الحالة الصحية لمارادونا، حيث أكدت أنها تعرض لضغوطات من أجل الكذب في تقريرها المقدم، على أنها قامت بإجراء فحص طبي للاعب الأسطورة قبل وفاته.

المساهمون