طبيب مارادونا يكشف موقفه بعد اتهامه بقتل الأسطورة

طبيب مارادونا يكشف موقفه بعد اتهامه بقتل الأسطورة

29 نوفمبر 2020
الصورة
مارادونا أسطورة الكرة الأرجنتينية (Getty)
+ الخط -

أخذت قضية وفاة الأسطورة الراحل دييغو أرماندو مارادونا، منعرجاً آخر، بعد أن اقتحمت قوات الأمن، بشكل مفاجئ، منزل طبيبه الخاص ليوبولدو لوك، على إثر اتهامه بالقتل غير المتعمد

وخرج لوك ليعلن موقفه، مؤكدا أنه فعل "كل ما في وسعه" من أجل النجم المتوج بكأس العالم 1986، الذي توفي بنوبة قلبية الأسبوع الماضي.

وفي وقت سابق من يوم الأحد، خرج لوك في مؤتمر صحافي متلفز، قال فيه والدموع تملأ عينيه "إذا كنت مسؤولاً عن شيء معين، فهو حب دييغو، ورعايته، وتمديد حياته، وتحسينها حتى آخر لحظة.. أنا مسؤول عن هذا فقط، لقد فعلت المستحيل لهذا الأمر".

وأضاف "كان يجب أن يذهب دييغو إلى مركز إعادة التأهيل. لكنه لم يكن يريد ذلك. أنا الشخص الذي اعتنى به. أنا فخور بكلّ ما قمت به. ليس لدي ما أخفيه. أنا تحت تصرف العدالة".

وتحوم الشكوك حول الظروف التي وضعها الطبيب خلال فترة علاج الأسطورة الأرجنتينية، والتي لم تكن متوافقة مع الشروط الطبية الكافية، بعد مغادرته المستشفى في حالة كانت شبه مستقرة، عقب إجرائه عملية في الدماغ.

المساهمون