الخاطر: مونديال قطر سيوحد المنطقة ونتطلع لبطولة استثنائية

الخاطر: مونديال قطر سيوحد المنطقة ونتطلع لبطولة استثنائية

09 يوليو 2021
ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لمونديال قطر 2022 (Getty)
+ الخط -

أكد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم "قطر 2022"، أن النسخة المقبلة من المونديال ستوحد المنطقة، معرباً عن تطلعه لاستضافة قطر لبطولة استثنائية، للمرة الأولى في العالم العربي والشرق الأوسط.

وقال الخاطر في بيان صحافي، جاء على هامش انطلاق العد التنازلي لآخر 500 يوم قبل البطولة: "أصبحنا على مشارف البطولة، فلم يعد يفصلنا عن انطلاق صافرة بدايتها سوى 500 يوم"، مضيفاً "منذ أكثر من 10 سنوات ونحن نستعد لهذه اللحظة التي ستشهد تنظيم أكبر بطولة رياضية على الإطلاق في تاريخ الشرق الأوسط، وكلما اقتربنا من هذه اللحظة ازداد الحماس والإثارة".

وأشار إلى أن النسخة المقبلة من المونديال هي الأكثر تقارباً في المسافات في التاريخ الحديث لبطولات كأس العالم، إذ لا تبعد جميع الاستادات الـ8 أكثر من 50 كيلومتراً عن وسط مدينة الدوحة، ما يعني أوقاتاً قصيرة في الانتقال عبر مترو الدوحة أو شبكة الطرق الحديثة.

وأكد الخاطر: "بفضل قرب الجماهير من الاستادات ومناطق المشجعين ومعالم الجذب السياحي في البلاد، سنضمن لهم التواجد في قلب الحدث من البداية إلى النهاية".

وواصل حديثه بالقول: "يعد تقارب المسافات من أهم مزايا النسخة المقبلة من كأس العالم في قطر. ستوفر هذه الميزة على الجماهير عناء السفر من مدينة إلى أخرى لمؤازرة منتخباتها، وهو ما سيقلل التكلفة بقدر كبير، وسيتيح لهم وقتاً كافياً للتأقلم مع الأجواء والاستمتاع بكل ما تقدمه قطر".

وحول أهمية استضافة قطر لبطولة كأس العرب نهاية العام الحالي، قال الخاطر: "كأس العرب بطولة مهمة بالنسبة لنا، حيث ستجمع المنتخبات العربية لأول مرة تحت مظلة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا). ستمنحنا البطولة فرصة رائعة لتجربة الاستادات الجديدة والاستعداد لكأس العالم 2022".

يشار إلى أن منافسات النسخة 22 من المونديال ستنطلق يوم 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022، حيث يلعب المنتخب القطري، بطل آسيا، مباراة الافتتاح على استاد البيت بتصميمه المذهل الذي يتسع لـ 60 ألف مشجع.

من جهته، أكد ياسر الجمال، رئيس مكتب العمليات ونائب رئيس المكتب الفني للمشاريع في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن قطر أنجزت 95% من مشاريع البنية التحتية للمونديال، وتستعد للإعلان عن اكتمال جميع استادات البطولة بنهاية العام الجاري.

وقال الجمال، في بيان صحافي من اللجنة العليا للمشاريع والإرث بمناسبة تبقي 500 يوم على المونديال: "نبذل قصارى جهدنا منذ 2011 في تنفيذ البنية التحتية اللازمة والإعداد الجيد لتنظيم البطولة".

وأضاف: "لو نظرنا إلى المترو العصري والمطار وأعمال التوسعة للطرق السريعة، وغيرها من مشاريع البنية التحتية المتطورة؛ سندرك أننا على الطريق الصحيح".

وحول تقدم العمل في استادات قطر 2022، تابع: "اكتمل العمل في 5 استادات، مع إعلان جاهزية الثلاثة المتبقية قريباً، وتستضيف 6 استادات مونديالية منافسات كأس العرب قطر 2021 خلال شهري نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/ كانون الأول المقبلين".

المساهمون