الخاطر لـ"العربي الجديد": هذا الملعب سيستضيف نهائي مونديال الأندية بالدوحة

ظفر الله المؤذن
20 نوفمبر 2019
+ الخط -
كشف ناصر الخاطر المدير التنفيذي لبطولة كأس العالم 2022، التي تستضيفها قطر، لأول مرة في تاريخ الشرق الأوسط، عن تحضيرات اللجنة العليا المنظمة للمشاريع والإرث للحدث العالمي المرتقب.

وقال الخاطر مساعد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، في حوار خاص مع "العربي الجديد"، إن اللجنة المنظمة أشرفت على تنظيم أكثر من حدث استضافته الدوحة، ومنها كأس السوبر الأفريقي، وكأس السوبر التونسي، ونهائي كأس الأمير للموسم الماضي والمباريات الدولية، وذلك بهدف رفع قدرة فريق العمل، خاصة بالملاعب الجديدة، التي تم افتتاحها وهي استاد خليفة واستاد الجنوب، منوهاً بأن فريق العمل اكتسب خبرات كبيرة في هذا المجال من خلال تنظيم عملية دخول المتفرجين والترتيبات داخل الملعب.

وأضاف، أن الدوحة سوف تستضيف حدثين كرويين كبيرين، وهما دورة الخليج، التي تنطلق في السادس والعشرين من الشهر الجاري، وبمجرد انتهائها ستقام بطولة العالم للأندية تحت مظلة "فيفا"، وستقوم اللجنة المنظمة المحلية بالتعاون مع فريق الاتحاد الدولي بتأمين عملية التنظيم من الألف إلى الياء من حيث ترتيب إقامة الأندية العالمية المشاركة بالفنادق، وعملية انتقال اللاعبين لملاعب التدريبات وصولاً للمباريات داخل الملاعب، فضلاً عن تنظيم المشجعين.

وحول التعاون المشترك بين الفيفا واللجنة المنظمة المحلية للمونديال، قال الخاطر بأن "الشراكة تتدعم من يوم للآخر وهناك زيارات دورية لفريق الاتحاد الدولي لكرة القدم، وهناك ورش عمل دورية أيضاً وأصبحنا نعمل بروح الفريق الواحد مع بدء اقتراب موعد انطلاق المونديال".

وتحدث الخاطر عن الملاعب الجاهزة حتى الآن، التي أصبحت تستضيف المباريات بقوله: "تم افتتاح استاد خليفة منذ أكثر من سنتين، والملعب لفت إليه أنظار العالم مؤخراً، باستضافة بطولة العالم لألعاب القوى، كما تم افتتاح ملعب الجنوب بمناسبة نهائي كأس الأمير، ويتوقع افتتاح ملعب المدينة التعليمية ليحتضن نصف نهائي ونهائي كأس العالم للأندية، وهناك ملاعب أخرى تنتظر دورها، مثل ملعب الريان وملعب الخور، وستكون ملاعبنا كاملة مكتملة في أواسط 2020".

وحول الملاعب التي ستقام عليها بطولة العالم للأندية، قال الخاطر بأنه تم اعتماد ثلاثة ملاعب هي استاد خليفة الذي يتسع لخمسين ألف متفرج، واستاد نادي السد واستاد المدينة التعليمية، مضيفاً، أن شبكة المترو أصبحت جاهزة، كما أن الطرقات والجسور ستكون في موعدها وفق الروزنامة الزمنية المتفق عليها ونحرص على احترام المواعيد.


وأكد الخاطر، أن الفيفا يرسل فرقاً بشكل دوري للاطلاع على سير الأشغال، وهناك ورش عمل بشكل منتظم معنا حيث يتم تبادل المعلومات ونستمع لملاحظات فريق الاتحاد الدولي إذا كانت هناك ملاحظات، كما وجه دعوة حارة للجماهير القطرية، وكل المقيمين على أرض قطر لحضور كأس الخليج، التي تشكل احتفالية كبيرة وهي تجمع صفوة منتخبات الكرة الخليجية الثمانية.

كما قال الخاطر بأن بطولة العالم للأندية سوف تشكل احتفالية كبيرة بوجود بطل أوروبا نادي ليفربول، بالإضافة إلى أبطال القارات الأخرى، ووجه الخاطر الدعوة للجماهير للإقبال على مباريات البطولة، التي ستقام على استاد خليفة، واستاد نادي السد، وملعب المدينة التعليمية.


ذات صلة

الصورة
مركز "نورة الكعبي".. تمويل قطري يخفف أوجاع مرضى الكلى شمال غزة

مجتمع

افتُتح مركز "نورة الكعبي" لغسل الكلى، بدعم من سفيرٍ قطري، شماليّ قطاع غزة، وهو الأول من نوعه في محافظات الشمال التي تفتقر مراكزها ومستشفياتها إلى أجهزة غسل الكلى. ويساهم المركز بتخفيف معاناة 180 مريضاً.
الصورة
فرج دهام- العربي الجديد

منوعات وميديا

استولى مفهوم "الخوف السائل" الذي نحته الفيلسوف زيغمونت باومان على المعرض الأخير للفنان التشكيلي القطري فرج دهام، المقام في غاليري المرخية بمقر الفنانين (مطافئ) حتى 25 من مارس/ آذار المقبل.
الصورة
Mohamed El-Shenawy

رياضة

عبّر الحارس المصري محمد الشناوي، حامي عرين النادي الأهلي، عن سعادته الكبيرة بالتنظيم الكبير لبطولة كأس العالم للأندية في قطر، وأكد على عالمية الاستادات التي تستعد للمنافسة الأهم في تاريخ "الساحرة المستديرة"، وهي مونديال 2022.

الصورة
FIFA Club World Cup

رياضة

شهد تاريخ بطولة كأس العالم للأندية العديد من المواجهات المُثيرة التي جمعت بين أكبر الفرق العالمية والأندية العربية، بعدما حُفرت نتائجها في ذاكرة الجماهير الرياضية حتى الآن، وتواصل تذكرها بشكل دائم.

المساهمون