100 قتيل في أمطار موسمية قياسية تضرب شمالي الهند

100 قتيل في أمطار موسمية قياسية تضرب شمالي الهند

13 يوليو 2023
أدّت السيول الناجمة عن الأمطار الغزيرة إلى انهيارات أرضية في الهند (أسوشييتد برس)
+ الخط -

أغلقت مدارس وجامعات هندية أبوابها بسبب الأمطار الموسمية القياسية التي أدّت إلى انهيارات أرضية وإغراق طرق بالمياه وانهيار منازل وازدحام في حركة المرور في مناطق شاسعة شمالي الهند هذا الأسبوع، الأمر الذي أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص.

وذكر بيان حكومي أنّ 88 شخصاً على أقلّ تقدير لقوا حتفهم، وأصيب أكثر من 100 في ولاية هيماشال براديش الجبلية الأشدّ تضرراً، حيث جرفت مياه الفيضانات سيارات وحافلات وجسور ومنازل. وتقع هذه المنطقة على بعد 500 كيلومتر شمالي العاصمة نيودلهي.

وقال المتحدث باسم حكومة الولاية شيشير سينغ إنّ 12 شخصاً لقوا حتفهم في حوادث مرتبطة بالأمطار الغزيزة، منذ أمس الأربعاء، في ولاية أوتار براديش. أضاف أنّ تسعة منهم غرقوا، وتوفي اثنان بعدما أصابتهما صاعقة، في حين قُتل آخر بلدغة أفعى.

أضاف مسؤولون أنّ شخصاً قُتل في نيودلهي، ولاقى أربعة أشخاص حتفهم في الشطر الهندي من كشمير.

الصورة
طرقات غارقة بمياه الأمطار في الهند (أسوشييتد برس)
مياه الأمطار أغرقت طرقات في مناطق هندية مختلفة (أسوشييتد برس)

واستخدمت السلطات مروحيات لإنقاذ نحو 300 شخص، معظمهم من السياح الذين تقطّعت بهم السبل في منطقة تشاندرتال بولاية هيماشال براديش، منذ يوم السبت الماضي. وبيّنت الحكومة أنّ من بينهم سبعة مصابين نُقلوا جواً، أوّل من أمس الثلاثاء.

وذكر مركز عمليات الطوارئ الرسمي أنّ الأمطار الغزيرة والانهيارات الأرضية في الولاية تسبّبت في انهيار نحو 170 منزلاً وتضرّر 600 أخرى بصورة جزئية.

وفي نيودلهي، غمرت المياه مناطق سكنية قريبة من نهر جامونا وكذلك وطرقات وسيارات، الأمر الذي تطلّب إجلاء آلاف الأشخاص من المناطق المنخفضة.

وتسبّبت المياه في تقطّع السبل بعشرات السيارات، ما أدّى إلى حالة من الفوضى في حركة المركبات في ساعة الذروة الصباحية بنيودلهي، اليوم الخميس.

وقد تجاوز منسوب المياه في نهر جامونا، الذي يتدفق عبر العاصمة الهندية، رقماً قياسياً لم يشهده منذ أربعين عاماً، ووصل إلى 207.71 أمتار، مساء أمس الأربعاء، بحسب بيان صادر عن مكتب أرفيند كيجريوال، كبير المسؤولين المنتخبين في نيودلهي.

وجاء في البيان أنّ السلطات نقلت نحو 30 ألف شخص إلى مخيمات إغاثية، كذلك حولت بعض المدارس إلى مخيّمات إغاثة في المناطق المتضرّرة بشدّة.

كذلك لجأ مئات الأشخاص مع ماشيتهم إلى أسفل جسور شرقي العاصمة الهندية.

وعلق راجيش سينغ، وهو صاحب مصنع، على الطريق، على متن درّاجته النارية لساعات، إذ أغلقت مياه الفيضانات جانبَي الطريق بالقرب من ضفة النهر. وقال: "لم أرَ شيئاً كهذا مطلقاً في الأعوام الـ22 الماضية".

لمعرفة حالة الطقس اليوم في بلدك ودرجة الحرارة، تابع هنا: حالة الطقس اليوم.

(أسوشييتد برس)

المساهمون