"يونيسف": طفل من كل خمسة في الدول الغنية بحالة فقر

"يونيسف": طفل من كل خمسة في الدول الغنية بحالة فقر

06 ديسمبر 2023
ضمان حصول جميع الأطفال على الخدمات الأساسية الجيدة (فرانس برس)
+ الخط -

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، في تقرير إنّ 69 مليون طفل، أو أكثر من واحد من كل خمسة أطفال، يعيشون في الفقر بأغنى دول العالم الأربعين، منتقدة بريطانيا وفرنسا خصوصا بسبب معدلاتهما السيئة.

ووفقاً للتقرير، فقد شهدت بعض أغنى دول العالم ارتفاعات حادة في معدلات فقر الأطفال بين عامي 2014 و2021، وفقاً للبيانات التي نشرها اليوم مكتب اليونيسف إنوسنتي العالمي للأبحاث والاستشراف.

وأضاف: "نجد أن بولندا وسلوفينيا تحققان أفضل النتائج في الجهود الرامية إلى معالجة فقر الأطفال، تليها لاتفيا وكوريا. وفي المقابل، فإن بعض أغنى البلدان تتخلف عن الركب، منها بريطانيا وفرنسا".

وعلى الرغم من الانخفاض الإجمالي في معدلات الفقر بنحو 8 في المائة في 40 دولة بين عامي 2014 و2021، لا يزال هناك أكثر من 69 مليون طفل يعيشون في أسر تكسب أقل من 60 في المائة من متوسط الدخل القومي بحلول نهاية عام 2021.

يونيسف: آثار الفقر مدمرة للأطفال

وقال بو فيكتور، من  منظمة يونيسف إينوسنتي، إن "آثار الفقر على الأطفال مستمرة ومدمرة". وأضاف: "بالنسبة لمعظم الأطفال، يعني هذا أنهم قد يكبرون دون ما يكفي من الطعام المغذي أو الملابس أو اللوازم المدرسية أو مكان دافئ يعتبرونه منزلهم".

ويستند رقم يونيسف إلى الفقر النسبي، الذي يشكل حوالى 60 بالمائة من متوسط الدخل القومي، والذي غالبا ما يستخدم في البلدان المتقدمة لتحديد مستويات الفقر لديها.

ودعا التقرير إلى التحرك لضمان رفاهية الأطفال والتحلي بالإرادة السياسية بين الدول المشمولة بالاستطلاع، مؤكدا على أن ثراء دولة ما لا يُخرج تلقائيا أطفالها من براثن الفقر.

وبحسب المصدر نفسه، فإنه منذ 2012 رُصدت أكبر انتكاسات في بعض الدول الأكثر ثراء.

وسُجل في بريطانيا ارتفاع بنسبة 19.6 بالمائة في معدل فقر الأطفال، أو نصف مليون طفل إضافي، فيما ارتفع معدل فرنسا بنسبة 10.4 بالمئة.

وفي الولايات المتحدة تراجع عدد الأطفال الفقراء بنسبة 6.7 بالمائة، لكن لا يزال أكثر من طفل من كل أربعة يعيش في فقر نسبي.

وكان معدل الفقر في الولايات المتحدة في 2019-2021 أعلى بمرتين مقارنة بالدنمارك، حيث يبلغ دخل الفرد معدلات مماثلة.

فقر وانعدام مساواة

وأكد التقرير العلاقة بين فقر الأطفال وانعدام المساواة الاقتصادية، وسلط الضوء على زيادة مخاطر الفقر بالنسبة لأطفال من أسر ذات معيل واحد وممن ينتمون لأقليات.

في الولايات المتحدة يعيش 30 بالمائة من الأطفال السود و29 بالمائة من أطفال السكان الأميركيين الأصليين تحت العتبة الوطنية للفقر، مقارنة بطفل من كل عشرة من الأطفال البيض من غير أصول أميركية لاتينية.

قضايا وناس
التحديثات الحية

في الاتحاد الأوروبي يكون الطفل الذي لا يحمل والداه إحدى جنسيات دول الاتحاد الأوروبي أكثر تعرضا للعيش في فقر بنحو 2.4 مرة.

ومن أجل القضاء على فقر الأطفال، دعت "يونيسف" الحكومات والجهات المعنية إلى القيام على وجه السرعة بتوسيع نطاق الحماية الاجتماعية للأطفال، بما في ذلك إعانات الطفل والأسرة لتكملة دخل الأسرة، وضمان حصول جميع الأطفال على الخدمات الأساسية الجيدة، مثل رعاية الأطفال والتعليم المجاني، والتي تعتبر ضرورية لرفاهيتهم، وخلق فرص عمل بأجور مناسبة وسياسات صديقة للأسرة، مثل إجازة الأبوة مدفوعة الأجر، لدعم الوالدين ومقدمي الرعاية في تحقيق التوازن بين مسؤوليات العمل والرعاية.
 كما دعت إلى تسهيل الوصول إلى الحماية الاجتماعية والخدمات الأساسية والعمل اللائق، والحد من عدم المساواة.

(العربي الجديد، فرانس برس)

 

 

 

 

المساهمون