وفاة مريض بفيروس كورونا في لبنان بعد رفض مستشفى استقباله ووزارة الصحة تتحرك

29 يناير 2021
الصورة
رغم حالة المريض الحرجة رفضت المستشفى استقباله (فرانس برس)
+ الخط -

مأساة جديدة في لبنان نتيجة أزمة القدرة الاستيعابية في المستشفيات، ورفض بعضها استقبال المرضى المصابين بفيروس كورونا، حيث توفي مواطن ستيني كانت حالته حرجة، بعدما رفضت مستشفى سانت تيريز تأمين سرير له.

ونشر الإعلامي جو معلوف مقطع فيديو على حسابه عبر "تويتر"، أشار فيه إلى أن الصليب الأحمر اللبناني نقل مريضاً في عقده السادس بحال الإنعاش إلى مستشفى سانت تيريز، ورغم حالته الحرجة رفضت المستشفى استقباله.

من جهته، أحال وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن على النيابة العامة التمييزية مستشفى سانت تيريز وقبرشمون الحكومي، بسبب رفضهما استقبال مريضين في حالة حرجة وتقديم الإسعافات اللازمة لهما.

وأوضح الوزير حسن "أن مستشفى سانت تيريز رفضت استقبال مريض بكورونا أصيب بنوبة قلبية بحجة عدم توافر أسرّة، ولم يقدم له الفريق الطبي التابع للمستشفى أية إسعافات على الرغم من وضعه الصحي المتأزم، ما أدى إلى وفاة المريض أمام باب المستشفى".

وأكد الوزير حسن "قراره فسخ العقد الموقع مع المستشفى، "لارتكابها مخالفة واضحة لبنوده".

وأضاف وزير الصحة: "كما أن مستشفى قبرشمون رفضت استقبال مريضة سرطان مشتبه بإصابتها بكورونا، ولم تقدم لها أية إسعافات، على الرغم من وضعها الصحي المتأزم، لا بل إن أحد الأطباء بمساعدة من أحد عناصر أمن المستشفى اعتدى بالضرب على طاقم مسعفي الصليب الأحمر اللبناني، فوقع شجار وتضارب أديا إلى عدد من الإصابات".

وطلب وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المستشفيين.

من ناحية ثانية، أصدر وزير الصحة العامة قراراً بإقفال أحد المختبرات الطبية الخاصة في منطقة المزرعة - بيروت، بعدما تأكد مراقبو وزارة الصحة العامة من صحة الشكاوى التي وردت حول إصدار نتائج فحوصات PCR مخالفة للأصول الطبية، مما يخالف آداب مهنة المختبرات الطبية.

وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية الخميس عن تسجيل 3497 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و68 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية.

كما أعلن الوزير حسن الخميس، أن عدد الأسرّة في المستشفيات الحكومية سيصبح 300 خلال أسبوعين.

المساهمون