ماذا يقول المغاربة عن تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا؟

الدار البيضاء
أيوب ضريف
03 مارس 2021
+ الخط -

ينتظر المغاربة، حالهم حال العديد من الناس في مختلف دول العالم التي تشهد تفشياً لفيروس كورونا، انتهاء أزمة الجائحة بسبب تداعياتها الكثيرة. وعلى الرغم من ارتفاع نسبة الإصابات والوفيات في مختلف المدن، يشكك بعض المواطنين في مدى فعالية اللقاح، لا سيما بعد تسلم البلاد الدفعة الثالثة من لقاح "سينوفارم" الصيني (مليون جرعة)، ليصل إجمالي ما حصلت عليه إلى 8 ملايين جرعة تشمل نوعين من اللقاحات.

كاميرا "العربي الجديد" جالت في مدينة الدار البيضاء، لمتابعة آلية إعطاء اللقاح في عدد من المراكز الصحية والاطلاع على آراء بعض المواطنين بشأنه.

وتباينت آراء المواطنين بشأن اللقاح. يقول البعض إن أحد أسباب عدم إقبالهم على اللقاح يتمثل في ضعف إقناع الناس بالحصول عليه. ويقول أحد المواطنين الذين التقتهم كاميرا "العربي الجديد"، يدعى عبد الواحد إبراهيم (37 عاماً)، إنه يؤيد حصول المغاربة على اللقاح. يضيف: "كنت من قبل ضده لأنني سمعت الأقاويل المتداولة حوله، وشعرت بالقلق. هناك ربما شريحة ما زالت تتخوف من حدوث آثار  جانبية، لا سيما لدى الأشخاص الذين تتخطى أعمارهم 60 عاماً. لكن بعدما تحدث عنه الملك محمد السادس، فنحن نثق به وبتنا مستعدين له".

من جهتها، ترى عائشة داكر (48 عاماً)، أن هذا اللقاح مفيد في المرحلة الحالية، معربة عن أملها بالحصول عليه، إذ لم يحن دورها بعد بحسب المراحل المتبعة في المغرب، وتقول: "نحن نمتثل لقرارات الملك الذي حصل على اللقاح".  

أما مهدي محمد (39 عاماً)، فيقول إنه ضد اللقاح، وخصوصاً أنه أصيب بكورونا وشفي منه. لذلك، يرى أنه لا داعي للحصول على اللقاح، مؤكداً أن لديه شكوكا كبيرة في جدواه. في المقابل، يشير عبد الرازق نور إلى أهمية اللقاح، قائلاً: "حصلت عليه ولم أشعر بأي مضاعفات. نؤيد قرار الملك، وكل ما تم تدواله عن اللقاح هو كذبة".

ذات صلة

الصورة
أسترازينيكا- Getty

مجتمع

قالت وكالة الأدوية الأوروبية، الأربعاء، إنها وجدت صلة محتملة بين لقاح "كوفيد-19" الذي تنتجه شركة "أسترازينيكا" وحالات تجلط دموي نادرة لدى أناس تلقوا اللقاح، مشيرة إلى أنها أخذت في الاعتبار جميع الأدلة المتاحة.
الصورة
ما رأي المغاربة

مجتمع

رغم تصديق الحكومة المغربية على مشروع قانون يقنّن استخدام القنب الهندي (مخدّر الحشيش) في الأغراض الطبية والصناعية في البلاد، إلاّ أنّ المواطنين ينقسمون بين مؤيد ومعارض للمشروع.
الصورة
بدء حملة التلقيح ضد كورونا في فلسطين (العربي الجديد)

مجتمع

أطلقت الحكومة الفلسطينية، الأحد، حملة التطعيم ضد فيروس كورونا من مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله، والتي تشمل في مرحلتها الأولى طواقم المشافي الحكومية والأهلية والخاصة، والأشخاص فوق 75 سنة، ومرضى الكلى والسرطان.
الصورة

مجتمع

دافعت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، اليوم الأحد، عن إعطاء بعض المسؤولين ومن يعملون في مكاتبهم اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

المساهمون