ثلاثاء من دون سيارات

25 نوفمبر 2020
الصورة
حناجي على دراجته الهوائية مع دبلوماسيين غربيين (عطا كيناري/ فرانس برس)
+ الخط -

يستخدم رئيس بلدية طهران، بيروز حناجي، دراجته الهوائية كلّ ثلاثاء لبلوغ مقر عمله، في محاولة لإعطاء دفع لمسعاه الهادف إلى جعل العاصمة الإيرانية صديقة لوسيلة النقل هذه، وهي مهمة شائكة في مدينة تعرف بطرقاتها المنحدرة وازدحام السير فيها وتلوث هوائها.
أسفل سلسلة جبال ألبرز، يستخدم سكان طهران الذين يتجاوز عددهم ثمانية ملايين نسمة مئات آلاف السيارات والحافلات والدراجات النارية للتنقل يومياً، في بيئة تنقصها بنية تحتية ملائمة لوسائل نقل غير تقليدية. لكنّ حناجي أطلق بعيد توليه مهامه في أواخر عام 2018 مبادرة "ثلاثاء من دون سيارات" ودعَمَ مبادرة لتأجير الدراجات الهوائية من منصات مخصصة لذلك في طهران، آملاً بذلك في تغيير واقع الازدحام والتلوث في العاصمة. ويسعى حناجي ذو الباع الطويل في العمل العام والآتي من خلفية التنظيم المدني، لتعزيز ثقافة ركوب الدراجة. ويقول: "رسمنا اتجاهاً جديداً. لا نقول إنّ هذا حلّ، لكنّها خطوة على المدى القصير، متاحة، زهيدة الثمن، ومنتجة".

وتقوم مبادرة "ثلاثاء من دون سيارات" على استخدام رئيس البلدية ومعاونيه دراجاتهم للحضور إلى مقر عملهم ومغادرته. ويضع عمدة العاصمة ما يقوم به ضمن خيارات "للحدّ نسبياً من الازدحام والتلوث" مضيفاً: "لا يمكن أن نقارن أنفسنا بالمدن الأوروبية. لن يصبح استخدام الدراجات في طهران مثل أمستردام، لكن يمكن أن يشكل ذلك تجربة جديدة". ويشدد أنّ على السلطات "زيادة عدد المسارات الخاصة بالدراجات الهوائية لجعل استخدامها أسهل".
(فرانس برس)

المساهمون