إنقاذ 122 مهاجراً غير نظامي 59 منهم تونسيون

إنقاذ 122 مهاجراً غير نظامي 59 منهم تونسيون

29 يوليو 2022
من عملية إنقاذ سابقة لمهاجرين غير نظاميين عند الساحل التونسي (تسنيم الناصري/ الأناضول)
+ الخط -

أُنقذ 63 مهاجراً غير نظامي من جنسيات مختلفة، اليوم الجمعة، عند سواحل بن قردان جنوبي تونس، ويُصار حالياً إلى الإحاطة بهم بعد نقلهم إلى ميناء الكتف في بن قردان، وكذلك أُنقذ، أمس الخميس وأوّل من أمس الأربعاء، 59 مهاجراً غير نظامي من التونسيين

وقال رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان مصطفى عبد الكبير، الموجود في عين المكان، في تصريح لـ"العربي الجديد "، إنّ "المركب (الذي كان يقلّ المهاجرين) كان قد خرج من سواحل ليبيا على أمل الوصول إلى سواحل إيطاليا، لكنّه تعطل. وقد تدخّل جيش البحر التونسي لنجدة هؤلاء المهاجرين ونقلهم إلى ميناء الكتف".

وأوضح عبد الكبير أنّ "المهاجرين البالغ عددهم 63 هم جميعاً من الذكور ومن الجنسيات المصرية والبنغلادشية والسودانية والسورية" .

وأضاف عبد الكبير أنّ "جميع الذين كانوا على متن القارب أُنقذوا، ولا مفقودين بحسب شهادات المهاجرين"، لافتاً إلى أنّ هؤلاء و"بعد إنزالهم في الميناء، خضعوا إلى عملية إحاطة وتُقدَّم لهم المساعدات اللازمة حتى الآن".

وكان الحرس الوطني التونسي قد أفاد على صفحته الرسمية بأنّه في إطار التصدّي للهجرة السرية، تمكّنت، في الليلة الفاصلة ما بين يومَي 27 و28 يوليو/ تموز الجاري، وحدات تابعة للأقاليم البحرية للحرس الوطني في جهة الساحل من إحباط ثلاث عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة ونجدة وإنقاذ 18 مجتازاً تونسيين.

وأضاف الحرس الوطني، في بيان، أنّه تمكّن في 27 يوليو/تموز من إحباط عملية اجتياز للحدود البحرية خلسة ونجدة وإنقاذ 22 مجتازاً تونسياً بعد أن تعرّض مركبهم للغرق. كذلك تمكّنت وحدات تابعة لإقليم الحرس البحري في الشمال من إحباط عملية اجتياز للحدود البحرية خلسة ونجدة وإنقاذ 11 مجتازاً تونسياً، وإحباط عمليتَي اجتياز للحدود البحرية خلسة ونجدة وإنقاذ ثمانية مجتازين تونسيين.

المساهمون