أونروا: قطاع غزة يُخنَق ولم نعد قادرين على تقديم المساعدة الإنسانية

أونروا: قطاع غزة يُخنَق ولم نعد قادرين على تقديم المساعدة الإنسانية

16 أكتوبر 2023
أكثر من مليون شخص فرّوا من بيوتهم في غزة (أشرف أبو عمرة/ الأناضول)
+ الخط -

أفاد المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، فيليب لازاريني، بأنه لم يعد في مقدورهم تقديم المساعدة الإنسانية في قطاع غزة، مشدداً على أن القطاع "يُخنَق"، في حين أن "العالم فقد إنسانيته".

جاء ذلك في مؤتمر صحافي أخير تناول فيه مفوّض "أونروا" آخر المستجّدات في قطاع غزة، بعد قرار الاحتلال الإسرائيلي قطع المياه والكهرباء والغذاء وغيرها من الخدمات الأساسية عن غزة، في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بعد يوم واحد من بدء عملية "طوفان الأقصى".

أضاف لازاريني، بحسب التصريحات التي أوردها الموقع الإلكتروني الخاص بوكالة أونروا: "لم يُسمَح بدخول قطرة مياه واحدة، ولا حبّة قمح واحدة، ولا لتر وقود واحد إلى قطاع غزة في الأيام الثمانية الماضية".

وتابع المفوض الأممي: "لم يعد زملائي في أونروا في غزة قادرين على تقديم المساعدة الإنسانية".

وبيّن لازاريني أن "عدد الأشخاص الذين يلتمسون المأوى في مدارسنا ومرافق أونروا الأخرى في الجنوب هائل جداً، ولم تعد لدينا القدرة على التعامل معهم".

وعبّر المفوض العام لوكالة أونروا عن اعتقاده بأن الطعام والدواء سوف ينفدان قريباً كذلك، في غزة.

وقال لازاريني: "يتوجّب علينا أن نتذكّر دائماً بأنّ قطاع غزة كان تحت الحصار لمدّة 16 عاماً، وبشكل أساسي كان أكثر من 60 في المائة من السكان يعتمدون بالفعل على المساعدات الغذائية الدولية".

وشدّد المسؤول الأممي على أن "في الواقع، قطاع غزة يُخنَق، ويبدو أنّ العالم فقد إنسانيته الآن". ورأى أنّه "قبل فوات الأوان، يجب رفع الحصار، ويجب أن تكون وكالات الإغاثة قادرة على جلب الإمدادات الأساسية بأمان مثل الوقود والمياه والغذاء والدواء. ونحن في حاجة إلى هذا الآن"، مضيفاً أنّه يجب على كلّ الأطراف تسهيل إقامة ممرّ إنساني كي يتمكنوا من الوصول إلى جميع المحتاجين إلى دعم.

أونروا: مليون شخص في غزة فرّوا من منازلهم

من جهة أخرى، أفادت وكالة أونروا، مساء أمس الأحد، بأنّ ما لا يقلّ عن مليون شخص في قطاع غزة اضطروا إلى الفرار من منازلهم في خلال أسبوع واحد فقط.

أضافت الوكالة في بيان نُشر كذلك على منصة "إكس": "يستمرّ نهر من الناس في التدفّق جنوباً. لا يوجد مكان آمن في القطاع"، مشيرة إلى أنّ أكياس الجثث بدأت تنفد من قطاع غزة.

وفي وقت سابق، أفادت الوكالة بنزوح ما لا يقلّ عن 40 ألف شخص إلى مدارس أونروا ومقرّاتها المختلفة في غزة. وأشارت إلى أنّ "كبار السنّ والأطفال والنساء الحوامل والأشخاص ذوي الإعاقة يُحرَمون من كرامتهم الإنسانية الأساسية"، مشدّدة على أنّ "هذا عار كامل".

وقبل أيام، أعلنت الوكالة التابعة للأمم المتحدة مقتل تسعة من الموظفين الأمميين في قطاع غزة منذ بدء القصف الإسرائيلي عليه.

ومنذ السابع من أكتوبر الجاري، يواصل الجيش الإسرائيلي شنّ غارات على قطاع غزة المحاصر، بعد انطلاق عملية "طوفان الأقصى"، أدّت إلى مقتل 2750 فلسطينياً، وإصابة 9700 آخرين، بحسب البيانات الأخيرة لوزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

ويعاني سكان غزة الذين يُقدَّر عددهم بنحو 2.2 مليون فلسطيني من أوضاع معيشية متدهورة جداً، من جرّاء حصار إسرائيلي متواصل على القطاع منذ عام 2006.

(الأناضول)

المساهمون