نتنياهو يحاول نزع الشرعية عن أية حكومة لا يرأسها

نتنياهو يحاول نزع الشرعية عن أية حكومة لا يرأسها

22 ابريل 2021
الصورة
رفض بينت انتخاب رئيس الحكومة بشكل مباشر (Getty)
+ الخط -

يحاول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إحباط الجهود التي يبذلها معارضوه لتشكيل حكومة بديلة، من خلال اعتماد استراتيجية تقوم على نزع الشرعية عن هذه الحكومة.
فقد هاجم نتنياهو، في مؤتمر صحافي، مساء أمس، زعيم حزب "يمينا" اليميني نفتالي بينت، بعد أن أعلن أنه سينضم إلى "معسكر التغيير"، وسيحاول تشكيل حكومة بديلة في حال فشل نتنياهو في تشكيلها في المدة التي حددها التكليف الذي منحه إياه الرئيس رؤوفين ريفلين، والتي تبقّى منها نحو أسبوعين. 

وصف نتنياهو، بينت، بأنه سيكون "رئيس حكومة اليسار"
 

وقد وصف نتنياهو، بينت، بأنه سيكون "رئيس حكومة اليسار"، مشيراً إلى أن زعيم حزب "يمينا" سبق أن وافق على الانضمام إلى حكومة برئاسته، شرط أن يتناوبا على رئاستها. وما أثار حفيظة نتنياهو أيضاً من سلوك بينت رفضه الاقتراح الذي قدمه وزير الداخلية ورئيس حركة "شاس"، أرييه درعي، لحل الأزمة السياسية عبر انتخاب رئيس الحكومة بشكل مباشر. ويرى المراقبون في تل أبيب أن اقتراح درعي، حليف نتنياهو، جاء لأن انتخاب رئيس الحكومة بشكل مباشر يعزز من فرص نتنياهو بالبقاء في الحكم.
وكان بينت أعلن، في وقت سابق، أنه لن يسمح لنتنياهو بأن يجر إسرائيل إلى جولة انتخابات خامسة، مشيراً إلى أنه قد ينضم إلى "معسكر التغيير"، الذي يضم الأحزاب اليمينية واليسارية التي تطالب بإقصاء نتنياهو عن رئاسة الحكومة. وقد أثار هجوم نتنياهو على بينت ردود فعل غاضبة من معارضيه. ونقلت قناة التلفزة الرسمية "كان" عن يئير لبيد، زعيم "ييش عتيد"، أكبر أحزاب المعارضة، قوله إن ما صدر عن نتنياهو "احتيال بلا حدود"، في حين اتهم وزير الأمن رئيس حزب "كاحول لفان" بني غانتس، نتنياهو، بـ"البصق على الجمهور"، من خلال دفعه إسرائيل "لانتخابات فقط من منطلق تحقيق أهدافه الشخصية، وعبر تعمّده عدم السماح بتمرير موازنة الدولة، لا سيما في ظل أزمة اقتصادية، وترك إسرائيل بدون وزير قضاء بسبب محاكمته". وعقّب رئيس حزب "يسرائيل بيتينو" اليميني، أفيغدور ليبرمان، على المؤتمر الصحافي لنتنياهو، قائلاً إنه لم يحدث أن تولى رئاسة الوزراء في إسرائيل شخص "خائف وتتملكه الهستيريا"، مثل نتنياهو.

المساهمون