نتنياهو: العملية العسكرية في غزة "ستستغرق بعض الوقت"

نتنياهو: العملية العسكرية في غزة "ستستغرق بعض الوقت"

13 مايو 2021
الصورة
هاجم الجيش الإسرائيلي مئات الأهداف وسنتجاوز الـ1000 هدف بعد قليل (فرانس برس)
+ الخط -

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، أن "العملية العسكرية" في قطاع غزة "ستستغرق بعض الوقت".

وخلال زيارة تفقدية لإحدى بطاريات "القبة الحديدية" (مضادة للصواريخ)، قال نتنياهو: "سيستغرق الأمر بعض الوقت.. من خلال الإصرار، في الدفاع والهجوم، سنحقق غايتنا، وهي استعادة الهدوء لدولة إسرائيل"، وفق بيان لمكتبه. وأضاف: "هاجم الجيش الإسرائيلي بالفعل مئات الأهداف، وسنتجاوز الـ1000 هدف بعد قليل". وتابع: "نواصل ضرب حماس في حين ندافع عن مواطنينا".

في حين قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين، الخميس، إن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت)، رفض، أمس، كل مبادرات وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وقال كوهين، في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي: "بالأمس قررنا بالإجماع الرفض المطلق لجميع المبادرات المختلفة لوقف إطلاق النار". وأضاف: "انتهى الوقت الذي تتم فيه الأمور بناء على طلب حماس".

وتوعد كوهين بوصول الجيش الإسرائيلي إلى قادة "حماس" في غزة.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية إن الاجتماع، الذي عقد أمس الأربعاء، قرر استمرار الهجمات على أهداف في غزة وتوسيعها.

ومنذ الإثنين، استشهد 83 فلسطينياً، بينهم 17 طفلاً وسبع سيدات، وأصيب 487 آخرون بجروح جراء غارات إسرائيلية "وحشية" متواصلة على غزة، فيما سقط أربعة شهداء ومئات الجرحى في مواجهات بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، وفق مصادر فلسطينية رسمية. بينما قُتل سبعة إسرائيليين في قصف صاروخي شنته فصائل من غزة.

(الأناضول)

المساهمون