مقتل خمسة عسكريين عراقيين بسقوط مروحية شمال بغداد

مقتل خمسة عسكريين عراقيين بسقوط مروحية شمال بغداد

29 يوليو 2021
خلل فني وراء سقوط الطائرة، بحسب التحقيقات الأولية (أحمد الربيعي/فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت قيادة عمليات الجيش العراقي، اليوم الخميس، مقتل خمسة عسكريين بسقوط مروحية قالت إنها كانت في مهام قتالية شمال بغداد، في أول حادث من نوعه خلال هذا العام.

وقال بيان عسكري عراقي لقيادة العمليات المشتركة، إن مروحية من طراز (مي 17) سقطت خلال تأديتها مهمة قتالية قرب بلدة آمرلي في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، دون أن يذكر ما إذا تعرضت لنيران مباشرة أو خلل تقني. لكن مصادر محلية عراقية في المنطقة أكدت أن الطائرة كانت ضمن وحدة دعم مهام لقوات عراقية تنفذ عملية ضد أحد جيوب تنظيم "داعش" في المنطقة.

وأضاف البيان أن الحادث أدى إلى مقتل خمسة عسكريين، هم ضابطان برتبة عقيد ورائد وثلاثة عسكريين.

في السياق، قالت مصادر عسكرية لـ"العربي الجديد"، إن التحقيقات الأولية تشير إلى أن خللاً فنياً كان وراء سقوط الطائرة في قرية جرادغلي غربي بلدة آمرلي.

ووفقاً للمصادر ذاتها، فإن الجيش بدأ تحقيقات واسعة في حادث سقوط المروحية التي انضمت إلى وحدات طيران الجيش العراقي عام 2009 بصفقة مع روسيا، إبان حكومة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، وأثارت جدلاً واسعاً بسبب تسريبات وتقارير تحدثت عن عمولات مالية خارج القانون لمسؤولين عراقيين آنذاك.

وتواصل القوات العراقية منذ أيام سلسلة من العمليات الأمنية والعسكرية في مناطق شماليّ البلاد وغربيّها، تستهدف جيوباً ومواقع لمسلحي تنظيم "داعش"، تقول السلطات إنها مسؤولة عن الهجمات الإرهابية الأخيرة.

وأمس الأربعاء، أعلنت السلطات الأمنية العراقية القبض على 14 عنصراً من تنظيم "داعش" الإرهابي خلال عمليات نفذتها في عدد من المحافظات، مؤكدة أن من بين المعتقلين قيادات في التنظيم.

المساهمون