الأمن العراقي يلقي القبض على 14 عنصراً من "داعش" شمال وغربي البلاد

الأمن العراقي يلقي القبض على 14 عنصراً من "داعش" شمال وغربي البلاد

28 يوليو 2021
من بين المعتقلين قيادات في التنظيم (أحمد الربيعي/ فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت السلطات الأمنية العراقية، اليوم الأربعاء، القبض على 14 عنصراً من تنظيم "داعش" الإرهابي في عمليات نفذتها بعدد من المحافظات، مؤكدة أن من بين المعتقلين قيادات في التنظيم.
ووفقاً لبيان للمتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، فإن "قوات جهاز مُكافحة الإرهاب نفذت ضربة كُبرى لبقايا داعش، تمكنت خلالها من إلقاء القبض على 14 إرهابياً في مُحافظات مُختلفة من عموم البلاد"، موضحاً أنه تم القبض على "القيادي بالتنظيم المُكنى (أبو معاذ) في بغداد، والذي أدلى بمكان وكر إرهابي في منزل مُهدم داخل منطقة اللطيفة جنوبي العاصمة، عُثر فيه على مواد متفجرة ووثائق لعُنصرين إرهابيين، تمكن من خلالها جهاز مُكافحة الإرهاب من التعرف عليهما وتقديمهما للعدالة".
وأضاف "كما تمكن الجهاز من تفكيك شبكة إرهابية مُكونة من 6 عناصر داخل مُحافظة الأنبار غربي البلاد، حيث شهدت العملية جُهداً دقيقاً وسرعة بالتنفيذ"، مشيراً إلى أنه "في ضوء معلومات استخبارية فورية نجح الجهاز أيضاً بإحباط عملية لتفجير أبراج الطاقة الكهربائية في مُحافظة ديالى وتم اعتقال العنصر الذي حاول تنفيذ العملية، كما تم القبض على عنصرين في شمالي مُحافظة صلاح الدين (شمال بغداد)".
وأشار إلى أن "قوة من الجهاز تمكنت من تنفيذ عملية استهدفت ما تُسمى بـ(كتيبة القعقاع)، جاءت بالتنسيق مع الأسايش (الأمن الكردي) في مُحافظة السُليمانية (بإقليم كردستان العراق) أسفرت عن القبض على قياديين من التنظيم، أحدهما يشغل منصب ما يسمى آمر مفرزة عسكرية، يُكنى بـ(أبو علي)، والآخر يشغل منصب ما يسمى آمر مفرزة الدفاع الجوي، المُكنى بـ(أبو خنساء)".

في الوقت ذاته، ذكر بيان لـ"الحشد الشعبي" أنه قام بضبط 4 مقرات لـ"داعش" شرقي محافظة صلاح الدين، مشيراً إلى أن "قوة ضمن قيادة عمليات كركوك وشرق دجلة بالحشد، تمكنت من ضبط المضافات (المقرات) شرق محافظة صلاح الدين". وبين أن "المضافات كانت تضم مواد غذائية ولوجستية تابعة لداعش، فضلاً عن عبوة ناسفة تم إبطال مفعولها".

مقابل ذلك، تمكن عناصر من "داعش" من قتل مدني أثناء هجوم نفذوه على حاجز أمني في محافظة ديالى شمال شرقي بغداد. ووفقا لمصدر أمني بالمحافظة، فإن "عناصر من التنظيم، هاجموا فجر اليوم حاجزاً أمنياً في قرية سبتة في بلدة المقدادية شمال شرقي المحافظة، واشتبكوا مع عناصرها"، مبيناً لـ"العربي الجديد" أن "أهالي المنطقة قدموا الإسناد لعناصر الأمن، وشاركوا بالاشتباك الذي أسفر عن قتل أحد المدنيين".
وتُعدّ المحافظات العراقية المحرّرة من قبضة "داعش"، ومنها نينوى وديالى وكركوك وصلاح الدين والأنبار، من أكثر المحافظات التي تشهد تصعيداً بأعمال العنف، فيما تواصل القوات الأمنية عملياتها العسكرية بملاحقة بقايا التنظيم فيها.

المساهمون