محادثات كورية جنوبية-صينية على وقع تجارب بيونغ يانغ العسكرية

محادثات كورية جنوبية-صينية على وقع تجارب بيونغ يانغ العسكرية

15 سبتمبر 2021
تعهد تشونغ بمواصلة تعزيز السلام مع الشمال (كينزابورو فوكوهارا/فرانس برس)
+ الخط -

أعلن الجيش الكوري الجنوبي أنّ كوريا الشمالية أطلقت، اليوم الأربعاء، باتجاه البحر مقذوفاً غير محدّد، في وقت جرت فيه محادثات بين كوريا الجنوبية والصين، وسط مخاوف بشأن تجارب بيونغ يانغ الصاروخية، ومفاوضات نزع السلاح النووي المتعثرة.

وتأتي التجربة النارية الجديدة، بعد أيام من إعلان بيونغ يانغ أنّها اختبرت بنجاح صواريخ "كروز" بعيدة المدى جديدة. وقالت رئاسة الأركان الكورية الجنوبية، في بيان تلقّته وكالة "فرانس برس"، إنّ الشمال "أطلق مقذوفاً غير محدّد نحو بحر الشرق".

ووصف رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا، اليوم الأربعاء، إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً بأنه عمل "شائن"، معتبراً إياه تهديداً للسلام والأمن في المنطقة.

من جهتها، أجرت كوريا الجنوبية تجربة إطلاق ناجحة لصاروخ بالستي من غواصة، الأربعاء، حسبما أعلنت الرئاسة، لتصبح بذلك سابع دولة في العالم تملك هذه التكنولوجيا المتطورة. وأطلق صاروخ تحت الماء من الغواصة آهن تشانغ-هو التي دخلت الخدمة أخيراً، وعبر المسافة المخطط لها قبل أن يصل إلى هدفه، وفق الرئاسة.

إلى ذلك، أجرى وزيرا خارجية كوريا الجنوبية والصين محادثات في سيول، اليوم الأربعاء، وسط مخاوف من أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية ومفاوضات نزع السلاح النووي المتعثرة بين بيونغ يانغ وواشنطن.

وجاء الاجتماع بعد أيام من قول كوريا الشمالية إنها اختبرت بنجاح صاروخاً موجهاً جديداً واستراتيجياً بعيد المدى مطلع الأسبوع، يقول محللون إنه قد يكون أول سلاح من نوعه مزوداً بقدرة نووية في البلاد.

وسلطت التجربة الضوء على استمرار تقدم برنامج كوريا الشمالية للأسلحة، وسط جمود المحادثات الرامية إلى وقف برامجها النووية والصاروخية، مقابل تخفيف العقوبات الأميركية.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إنّ تشونغ إيوي-يونغ التقى وانغ يي، وهو أيضاً عضو في مجلس الدولة بالصين، في اليوم الثاني من زيارة تستغرق يومين.

وتعهد تشونغ بمواصلة تعزيز السلام مع الشمال، مبدياً أمله في أن توفر دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في بكين فرصة لبدء هذا المسعى. وقال لوانغ في بداية المحادثات: "نتوقع أن تدعم الصين باستمرار عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية التي تتبناها حكومتنا".

وطالب وانغ بمزيد من التعاون لزيادة المصالح المشتركة وتقوية العلاقات الدبلوماسية "بشكل أكثر سرعة وثباتاً وشمولاً"، وهي العلاقات التي تحلّ الذكرى الثلاثون لتأسيسها العام المقبل.

(فرانس برس، رويترز)

المساهمون