أميركا لا تزال مستعدة للعمل مع كوريا الشمالية بعد التجربة الصاروخية

متحدثة باسم البيت الأبيض: أميركا لا تزال مستعدة للعمل مع كوريا الشمالية بعد التجربة الصاروخية

14 سبتمبر 2021
جان بيير: موقفنا لم يتغير فيما يتعلق بكوريا الشمالية (Getty)
+ الخط -

قالت متحدثة باسم البيت الأبيض، الاثنين، إن الولايات المتحدة لا تزال مستعدة للعمل مع كوريا الشمالية، رغم إعلان بيونغ يانغ تنفيذ تجربة صاروخ "كروز" طويل المدى في مطلع الأسبوع.

وقالت كارين جان بيير، النائبة الأولى للسكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض: "موقفنا لم يتغير في ما يتعلق بكوريا الشمالية، لا نزال مستعدين للعمل" معها.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية في بيونغ يانغ، الاثنين، إنّ كوريا الشمالية أجرت ما قالت إنها تجارب ناجحة لإطلاق صاروخ جديد طويل المدى من نوع "كروز" في مطلع الأسبوع، وهو ما قال محللون إنه يمكن أن يكون أول سلاح من نوعه في البلاد بقدرة نووية.

وقال مسؤولون أميركيون لوكالة "رويترز"، بشرط ألا تُنشر أسماؤهم، إنّ المؤشرات الأولية توضح أنّ كوريا الشمالية أجرت مثل هذه التجربة.

وأوردت وكالة الأنباء المركزية الكورية أنّ الصواريخ قطعت مسافة 1500 كيلومتر قبل أن تصيب أهدافها وتسقط في المياه الإقليمية للبلاد خلال الاختبارات التي أُجريت يومي السبت والأحد.

وأضافت أنّ تطوير الصواريخ يوفر "أهمية استراتيجية لامتلاك وسيلة ردع فعالة أخرى لضمان أمن دولتنا بشكل يمكن الاعتماد عليه بصورة أكبر، إضافة إلى احتواء المناورات العسكرية للقوات المعادية".

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون