سعيد: الخلافات السياسية تحد من فاعلية مجلس الأمن

24 سبتمبر 2020
الصورة
سعيد حذّر من أزمة مالية قد تكون "الأسوأ منذ القرن الماضي" (فرانس برس)
+ الخط -
أكد الرئيس التونسي، قيس سعيد، في كلمة ألقاها، اليوم الخميس، أمام مجلس الأمن، في القمة المنعقدة حول الحوكمة العالمية خلال مرحلة ما بعد كورونا، على هامش الدورة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أنّ التجاذبات السياسية تحد من فاعلية مجلس الأمن في معالجة الأزمات.
وأشار سعيد إلى إمكانية أن يواجه العالم أزمة مالية تعصف باقتصاديات الدول وتدفع الملايين نحو الفقر والبطالة، محذرا من تداعيات فيروس كورونا التي قال إنها "ستكون الأسوأ منذ القرن الماضي".
وأكد سعيد أنّ تداعيات أزمة كورونا الاقتصادية تحتم التفكير في دفع الأمم المتحدة إلى تجاوز مفهوم الأمن التقليدي، وأنه على جميع الدول العمل يدا واحدة لمواجهة التحديات، محذراً من التهديدات التي تتربص بالعالم اليوم على غرار الأوبئة والكوارث الطبيعية وتغيّر المناخ والجرائم السيبرانية، داعياً المجتمع الدولي إلى مواصلة تقديم الدعم اللازم للقارة الأفريقية ومساعدتها في إعادة هيكلة ديونها.
وأشار سعيد إلى أنه من المرجح أن يواجه العالم أزمة مالية ستعصف باقتصاديات الدول وتدفع الملايين نحو الفقر والبطالة، "ما يستدعي دعم التعاون"، كما قال.

دلالات