المبعوث الأميركي الخاص يدعو إلى ضرورة خفض مستوى العنف في أفغانستان

27 أكتوبر 2020
الصورة
يتجه خليل زاد إلى الدوحة للقاء طرفي النزاع (Getty)
+ الخط -

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد، اليوم الثلاثاء، إن مستوى العنف في أفغانستان ما زال مرتفعا للغاية، وإنه يتعين على حكومة كابول وحركة "طالبان" العمل بجدية أكبر من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار في محادثات السلام.

وجاءت تصريحات خليل زاد قبيل توجهه إلى العاصمة القطرية الدوحة للقاء طرفي المحادثات هناك.

وأضاف على "تويتر": "أعود إلى المنطقة وأنا محبط لأنه رغم الالتزام بخفض العنف، لم يحدث ذلك. نافذة إنجاز تسوية سياسية لن تبقى مفتوحة إلى الأبد".

وصرّح مكتب خليل زاد، في بيان اليوم، أنه "على الجانبين تجاوز إجراءات الماضي والدخول في مفاوضات جوهرية".

وقال خليل زاد إن هناك حاجة إلى "اتفاق بشأن خفض مستوى العنف من أجل الوصول إلى وقف شامل ودائم لإطلاق النار".

وكان خليل زاد قد قال، الأسبوع الماضي، إنه توصل إلى اتفاق مع طالبان "لإعادة تحديد" التزاماتها بموجب اتفاق انسحاب القوات وتقليل عدد الضحايا في الصراع.

ويمهد الاتفاق، الذي أُبرم في فبراير/شباط بين الولايات المتحدة وطالبان، الطريق أمام انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان بحلول شهر مايو/أيار 2021، في مقابل ضمانات من "طالبان" بمكافحة الإرهاب. ووافقت "طالبان" كذلك على التفاوض على اتفاق دائم لوقف إطلاق النار وصيغة لاقتسام السلطة مع الحكومة الأفغانية.

(رويترز)

دلالات

المساهمون