الداخلية المصرية تعلن مقتل ضابطين وشرطي و4 نزلاء بسجن طرة وجدل حول الرواية

23 سبتمبر 2020
الصورة
يواجه المعتقلون سياسياً خطر الموت في سجن طرة (Getty)
+ الخط -

 

قالت وزارة الداخلية المصرية، يوم الأربعاء، إن أربعة متهمين من المحكوم عليهم بالإعدام لقوا مصرعهم داخل سجن طرة، بدعوى محاولتهم الهروب من حجز الإعدام بالسجن "سيئ السمعة"، مشيرة إلى مقتل ضابطين وفرد شرطة من قوة التأمين في السجن، في أثناء محاولة منع المتهمين من الهرب، وسط حالة من الجدل والغموض بشأن واقعة مقتلهم.

وشملت قائمة الضحايا ثلاثة متهمين محكوم عليهم بالإعدام في القضية المعروفة إعلامياً بـ"أنصار الشريعة"، وهم: السيد عطا محمد، وعمار الشحات محمد السيد، ومديح رمضان حسن علاء الدين، بينما الرابع هو المتهم حسن زكريا معتمد مرسي، المحكوم عليه بالإعدام لإدانته بقتل طبيب مسيحي داخل عيادته بمنطقة الساحل في القاهرة.

ويواجه المعتقلون سياسياً خطر الموت في سجن طرة جراء تفشي فيروس كورونا، وسياسة التعتيم على الأخبار والمعلومات بشكل ممنهج داخل السجن بين المحتجزين، وسط مطالبات حقوقية متتالية بالإفراج الفوري عن كافة المحتجزين في السجون المصرية، للحد من انتشار الوباء داخل السجون، مع اتخاذ كافة التدابير الاحترازية وفق القانون، وتطبيق قواعد الإفراج الشرطي على المحكوم عليهم، من دون استثناء قضايا محددة بعينها، إعمالاً لمبدأ المساواة.

ويبلغ عدد السجون في مصر 68 سجناً، أُنشِئ 26 منها بعد وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي للسلطة. وعلاوة على هذه السجون، هناك 382 مقر احتجاز داخل أقسام ومراكز الشرطة في مختلف المحافظات، إضافةً إلى السجون السرية في المعسكرات، ومع ذلك تتراوح نسبة التكدس داخل السجون بين 160 و300 في المائة في مقار احتجاز مراكز الشرطة، حسب تقرير رسمي صادر عام 2016 عن المجلس القومي لحقوق الإنسان (حكومي).

دلالات