سفيرة إسرائيل لدى مصر: لولا كامب ديفيد لما تمّ الاتفاق مع الإمارات

23 سبتمبر 2020
الصورة
أميرة أورن تقدم أوراق اعتمادها سفيرة جديدة لإسرائيل لدى مصر (تويتر)

قدمت أميرة أورن، اليوم الأربعاء، أوراق اعتمادها سفيرة جديدة لدولة الاحتلال الإسرائيلي لدى القاهرة. وقالت أورون قبل تقديم أوراق اعتمادها، في مقابلة هاتفية مع الإذاعة الإسرائيلية العامة، إنه لولا اتفاقيات السلام مع مصر لما كان ممكناً التوصل إلى الاتفاقيات التي وُقِّعَت مع الإمارات والبحرين. 

وزعمت أورن التي عملت لفترة طويلة في الخارجية الإسرائيلية، أن المعاهدة المصرية والاتفاقين مع الإمارات والبحرين هما السبيل الوحيد للسلام في الشرق الأوسط، وأنه سيكون على الفلسطينيين العودة إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل.

وتسلّم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم  أوراق اعتماد خمسة عشر سفيراً جديداً، بعضهم يقيم بالفعل في القاهرة منذ بضعة أسابيع. وقال بيان للرئاسة المصرية إن السيسي رحب بالسفراء الجدد، وأكد حرص مصر على تعزيز علاقات التعاون مع دولهم في جميع المجالات من أجل البناء والتنمية، وذلك في إطار ثابت من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة ولما فيه الخير والتقدم لشعب مصر ولشعوب تلك الدول وللإنسانية جمعاء. 

وتضم قائمة السفراء الجدد، إلى جانب السفيرة الإسرائيلية، كلاً من: سفير إثيوبيا ماركوس تيكلي، وسفير جمهورية أوروغواي فرناندو ألبرتو آرويو كاسانييو، وسفيرة البرتغال مانويلا فرانكو، وسفير الفاتيكان المطران نيقولا هنري ماري دونيز تفينين، وسفير كوريا الجنوبية هونج جين-ووك.

ومن ضمن السفراء أيضاً، سفير بنغلادش وام دي منيرول إسلام، وسفير السودان محمد إلياس محمد، وسفير الدنمارك سفين أولينج، وسفير المجر أندراش إمره كوفاتش، وسفير الاتحاد الأوروبي كريستيان برجر، وسفير هولندا هنريكوس ماوريتيوس سكابفلد، وسفير بلجيكا فرانسوا كورنيه ديلزيوس، وسفير كازاخستان خيرات لاما شريف، وسفير ليسوتو بومو فرانك سوفونيا.