الحوثيون يتبنّون هجوم الوديعة... و18 غارة للتحالف السعودي غربي مأرب

الحوثيون يتبنّون هجوم الوديعة... و18 غارة للتحالف السعودي غربي مأرب

24 يونيو 2021
الحوثيون: العملية أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 60 عسكرياً يمنياً (تويتر)
+ الخط -

أعلنت جماعة الحوثيين، مساء الخميس، مسؤوليتها عن هجوم جوي واسع استهدف معسكراً تدريبياً للجيش اليمني يديره التحالف السعودي في منطقة الوديعة بمحافظة حضرموت، وذلك بعد 6 أيام من وقوعه، فيما تواصلت الأعمال القتالية البرية والجوية غربي محافظة مأرب، دون حصول أي تغييرات جوهرية في خارطة السيطرة والنفوذ بين طرفي النزاع اليمني.  

وقال المتحدث العسكري للحوثيين، يحيى سريع، في بيان صحافي على "تويتر"، إن الهجوم الذي استهدف مركز قيادة المعسكر التدريبي وقطاعات التحشيد ومواقع أخرى، تم بواسطة 10 طائرات مسيّرة من طراز قاصف 2k.

وزعم المسؤول العسكري الحوثي، أن العملية، أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 60 عسكرياً يمنياً، بينهم قادة، فضلاً عن مقتل عدد من الضباط السعوديين، لافتاً إلى أن العملية التي نُفّذت، موثقة بالصوت والصورة، وسيتم بث مشاهدها في وقت لاحق.   

وكانت مصادر عسكرية قد كشفت، السبت الماضي لـ"العربي الجديد"، عن سقوط قتلى وجرحى في هجوم حوثي استهدف معسكرا تدريبيا للمجندين اليمنيين في منطقة الوديعة الرابطة بين اليمن والسعودية. 

ويقع المعسكر داخل نطاق الأراضي اليمنية شمالي منطقة الوديعة، حيث تشرف قوات التحالف على تدريب مئات المجندين اليمنيين قبل أن تدفع بهم إلى مناطق ميدي وحرض وكافة مناطق الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية من أجل التصدي للهجمات الحوثية البرية على الأراضي السعودية.  

ولم تكشف السلطات اليمنية حينها، عن حصيلة الخسائر البشرية جراء الهجوم، فيما تحدثت وسائل إعلامية محلية عن سقوط قتيلين فقط وعدد من الجرحى جراء الهجوم الحوثي الذي تزامن ومفتتح جولة عنف واسعة شملت هجمات على العمق السعودي ومدينة مأرب النفطية، شرقي البلاد.  

ومنذ تصاعد المعارك، مطلع الأسبوع الجاري، لا تزال محافظة مأرب هي المسرح الرئيسي للعمليات العسكرية جراء استمرار الهجمات الحوثية التي لم تحقق أي تقدم جوهري على الأرض، رغم النزيف البشري الواسع في صفوف مقاتلي الجماعة.

   

وشنت مقاتلات التحالف بقيادة السعودية، اليوم الخميس، 18 غارة جوية على مواقع الحوثيين في مديريتي صرواح ورغوان، غربي مأرب، في إسناد جوي متواصل للجيش اليمني الذي تصدى لهجوم بري في مديرية صرواح، وفقاً لبيان صحافي. 

وقال الجيش الوطني، "إن مجاميع حوثية حاولت التسلل باتجاه أحد المواقع العسكرية في صرواح، إلا أنه تم التصدي لها بعد معارك أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف المليشيات".

 

المساهمون