إلغاء اجتماع لوزيري دفاع فرنسا وبريطانيا على خلفية "أزمة الغواصات"

إلغاء اجتماع لوزيري دفاع فرنسا وبريطانيا على خلفية "أزمة الغواصات"

20 سبتمبر 2021
وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي (Getty)
+ الخط -

أفاد مصدران مطلعان بأن فرنسا ألغت اجتماعا بين وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي ونظيرها البريطاني بن والاس، كان مقررا انعقاده هذا الأسبوع بعد أن ألغت أستراليا طلبية غواصات من باريس من أجل اتفاق مع واشنطن ولندن.

ولم يتسن بعد الوصول إلى الوزيرين الفرنسي والبريطاني من أجل التعليق.

وأكد المصدران تقريراً سابقا ورد في صحيفة "ذا غارديان" وأفاد بأن الاجتماع قد أُلغي.

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، تطرق يوم أمس السبت، إلى ما اعتبرها "أزمة خطيرة" تمثلت في إلغاء كانبيرا عقداً ضخماً مع باريس لتسلم غواصات منها، مندداً بـ"كذب وازدواجية وتقويض كبير للثقة"، و"ازدراء" من جانب حلفاء فرنسا، يأتي ذلك فيما قلل مسؤول في حلف شمال الأطلسي (ناتو) من خطورة الخلاف بين فرنسا والولايات المتحدة وأستراليا بشأن صفقة الغواصات.

وبرر لودريان، عبر قناة "فرانس 2" استدعاء سفيري فرنسا في كانبيرا وواشنطن، عازياً ذلك إلى "وجود أزمة خطيرة بيننا"، في حين لم يعر أهمية لإمكان استدعاء السفير في لندن قائلاً: "نعلم انتهازيتهم الدائمة" بعد بضعة أشهر من "بريكست".

ورأى أيضاً أنّ "ما جرى" سيؤثر على تحديد المفهوم الاستراتيجي الجديد لحلف شمال الأطلسي، ولكن من دون أن يشير إلى إمكان الخروج من الحلف.

من جانبه، قلل مسؤول في حلف شمال الأطلسي (ناتو) من خطورة الخلاف بين فرنسا والولايات المتحدة وأستراليا بشأن صفقة الغواصات، مستبعداً أن يكون له تأثير على "التعاون العسكري" داخل الحلف.

(رويترز، العربي الجديد)

 

المساهمون