إدانة 10 متهمين في قضية مقتل قيادي في "نداء تونس" منذ تسع سنوات

إدانة 10 متهمين في قضية مقتل قيادي في "نداء تونس" منذ تسع سنوات

17 نوفمبر 2021
تراوحت الأحكام بين عام و15 عاماً إضافة لدفع تعويضات لذوي القتيل (Getty)
+ الخط -

أصدرت الدائرة الجنائية بمحكمة الاستئناف في سوسة بتونس أحكامًا ضد 9 متورطين في قضية مقتل المنسق العام لحركة "نداء تونس" في تطاوين لطفي نقض، وذلك حسب ما أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الهادي خصيب لـ"العربي الجديد".

وأوضح خصيب أن المتهمين لم يحضروا جلسة المحكمة التي انعقدت أمس، مشيرًا إلى أن الأحكام طاولت 10 متهمين، لكن أحدهم توفي بعد صدور حكم ابتدائي بحقهم في وقت سابق.

وأكد خصيب، في حديث مع "العربي الجديد"، أن الدائرة الجنائية في محكمة الاستئناف بسوسة نقضت أمس الحكم الابتدائي، حيث حكمت بسجن اثنين مدة 15 عامًا بتهمة القتل العمد، واثنين آخرين مدة 15 عامًا أيضًا بتهمة المشاركة في القتل العمد، فيما حكمت على المتبقين بالسجن مدة عام بتهمة المشاركة في معركة حصل خلالها موت، إضافة لتغريمهم بدفع تعويضات لورثة المقتول.

يشار إلى أن الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية في سوسة قضت، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، بعدم سماع الدعوى في جريمة القتل العمد بالنسبة لجميع المتهمين بقتل المنسق العام لحركة "نداء تونس" ورئيس الاتحاد الجهوي للفلاحين بتطاوين لطفي نقض، وحكمت بإدانة بعضهم بتهم تتعلق بارتكابهم جنحًا.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني، تم إيقاف 10 أشخاص على ذمة التحقيق في قضيته. وتقدم حزب حركة "نداء تونس" بملف لطفي نقض إلى المحكمة الجنائية الدولية للبحث في حقيقة وفاته، كما أحيل الملف من جديد إلى محكمة سوسة.

ولطفي نقض هو سياسي تونسي ورئيس الاتحاد الجهوي للمزارعين بتطاوين جنوبي تونس، وهو المنسق العام لحزب حركة "نداء تونس"، وتوفي عام 2012 بعد تعنيفه من قبل متظاهرين، في مسيرة جابت شوارع مدينة تطاوين وشهدت أحداث عنف.
 

المساهمون