أكثر من 16 قتيلاً للنظام و"داعش" بمواجهات شرقي سورية

21 سبتمبر 2020
الصورة
مقتل سبعة عناصر من قوات النظام السوري وتسعة من عناصر داعش بمواجهات بريف الرقة (Getty)
+ الخط -

قُتل ما لا يقل عن 16 عنصراً من قوات النظام السوري وتنظيم "داعش" الإرهابي، وأصيب آخرون، الإثنين، بمواجهات في ريف الرقة، شرقي سورية.

وذكر "المرصد السوري" أن سبعة عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين له، قُتلوا في هجوم جديد لعناصر تنظيم "داعش" على مواقعهم في ريف الرقة، وأضاف أن الهجوم أدى إلى مواجهات أسفرت أيضاً عن مقتل ما لا يقل عن تسعة عناصر من "داعش"، كما ترافقت المواجهات مع تحليق سرب من الطائرات الروسية.

وأشار إلى أن الطائرات استهدفت مواقع التنظيم في جبل البشري، قرب الحدود الإدارية ما بين باديتي دير الزور والرقة، وسط وشرقي سورية. 

وتشهد المناطق الصحراوية، وسط وشرقي البلاد، هجمات متكررة لخلايا التنظيم المنتشرة في المنطقة، ما يوقع قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

ونعى "لواء القدس" الفلسطيني، أمس الأحد، خمسة مقاتلين ولم يحدد المكان الذي قتلوا فيه، لكنّ مصادر محلية تحدّثت عن هجوم للتنظيم على آليات عسكرية للواء في بادية دير الزور.

وبحسب المرصد السوري، فإن خسائر النظام والمليشيات الموالية له بلغت، منذ 24 مارس/آذار الفائت من عام 2019، 753 قتيلاً من بينهم جنديان روسيان على الأقل، بالإضافة لـ 140 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية.

كما وثق مقتل أربعة مدنيين من العاملين في حقول الغاز، و11 من الرعاة بالإضافة لمواطنة في هجمات "داعش"، و358 من التنظيم.

المساهمون