أردوغان: إسرائيل لن تتوقف عند غزة وستطمع في الوصول إلى الأناضول

أردوغان: إسرائيل لن تتوقف عند غزة وستطمع في الوصول إلى الأناضول

15 مايو 2024
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنقرة 15 مايو 2024 (إرسين إرتورك/الأناضول)
+ الخط -
اظهر الملخص
- الرئيس التركي أردوغان يتهم نتنياهو وإسرائيل بالإبادة الجماعية في غزة ويؤكد أنهم سيحاسبون قانونيًا على جرائمهم، مشيرًا إلى أطماع إسرائيل في أراضي الأناضول.
- أردوغان يحيي ذكرى النكبة ويدين العصابات الصهيونية لارتكابها جرائم قتل جماعي وتهجير الفلسطينيين، مؤكدًا على حق الفلسطينيين في العودة إلى منازلهم واستقلالهم.
- توتر العلاقات بين تركيا وإسرائيل على خلفية الأحداث في غزة، مع إعلان تركيا تقييد تصدير 54 منتجًا إلى إسرائيل كرد فعل على العمليات العسكرية في غزة.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والمشاركين معه في الإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة سيحاسبون على كل قطرة دماء أراقوها، مشيراً إلى أن أطماع إسرائيل تصل إلى أراضي الأناضول.

وشدد أردوغان، في كلمة ألقاها خلال اجتماع الكتلة النيابة لحزبه العدالة والتنمية في العاصمة أنقرة، على أنّ إسرائيل لن تقف عند غزة، وقال "إذا لم يتم إيقاف هذه الدولة الإرهابية ستطمع عاجلاً أو آجلاً بأراضي الأناضول، مستندة إلى أوهام الأرض الموعودة"، مؤكداً أن "نتنياهو والمشاركين في الإبادة الجماعية بغزة سيحاسبون عن كل قطرة دماء أراقوها وسنتابعهم حتى محاسبتهم أمام القانون".

وقال الرئيس التركي "استهدافنا من قبل القتلة الصهاينة ليس أمراً يدعو للخوف أو الخجل، لكنه وسام شرف نضعه على صدورنا بكل فخر"، وأشار إلى أن اليوم المصادف لـ15 مايو/ أيار هو الذكرى الـ76 للنكبة مذكراً بأن "الصهاينة بدأوا في احتلال الأراضي الواقعة تحت رعاية البريطانيين بعد أن اضطرت الدولة العثمانية إلى الانسحاب من أرض فلسطين".

وأكد أردوغان أن "العصابات الصهيونية والمنظمات الإرهابية الصهيونية ارتكبت جرائم قتل جماعي وطردت الفلسطينيين من أراضيهم وأجبرتهم على الهجرة"، مضيفاً أن "مئات آلاف الفلسطينيين أخذوا مفاتيح منازلهم فقط وتوجهوا إلى لبنان والأردن وسورية وبلدان أخرى بالمنطقة، وعاشوا حياة عصيبة في مخيمات اللجوء".

وقال أردوغان "حال من بقوا أسوأ من الذين رحلوا، وتأسست دولة إسرائيل في 14 مايو 1948، وبعدها استمرت سياسات الاحتلال والإبادة الجماعية كسياسة دولة، وأعلن الفلسطينيون يوم 15 مايو اليوم التالي لقيام دولة إسرائيل أنه النكبة، ويحيون أملهم في العودة إلى منازلهم ونيل استقلالهم"، مؤكداً "عاجلاً أم آجلاً سيعود الفلسطينيون إلى بيوتهم".

وشدد أردوغان على أن العالم لن ينعم بالسلام دون محاسبة (إسرائيل) عن الإبادة الجماعية في غزة، مؤكداً ضرورة تقبل كل العالم لهذه الحقيقة، وأضاف "لا ينتظر أحد منا أن نصمت أو نخفف حدة خطابنا".

وتشهد العلاقة بين تركيا وإسرائيل توترات منذ بدء الاحتلال حربه على قطاع غزة، وأعلنت وزارة التجارة التركية تقييد تصدير 54 منتجاً إلى إسرائيل في 9 إبريل/نيسان الماضي، وقالت وقتها، في بيان، إن القيود على الصادرات إلى إسرائيل ستظل سارية حتى تعلن تل أبيب وقفاً فورياً لإطلاق النار بغزة وتسمح بتقديم مساعدات كافية ومتواصلة للفلسطينيين.

(الأناضول، العربي الجديد)

المساهمون