هل تسربت بيانات 500 مليون مستخدم من "لينكد إن" أيضاً؟

11 ابريل 2021
الصورة
شبكة التواصل المهني "لينكد إن" (رفاييل هينريك/Getty)
+ الخط -

لم يرتَح العالم بعد من خبر تسريب المعلومات الشخصية من 533 مليون حساب على "فيسبوك"، ليجد نفسه في عين عاصفة تسريب أخرى، والضحية هذه المرة قد يكونون مستخدمي شبكة التواصل المهني "لينكد إن". 

وكشف موقع "سايبر نيوز" أن فرداً يبيع البيانات في منتدى للقراصنة يدّعي أنه حصل عليها من 500 مليون بروفايل على "لينكد إن".

وفي عيّنة مزعومة من مليوني حساب للبيع، ظهرت الأسماء الكاملة لأعضاء "لينكد إن"، وعناوين البريد الإلكتروني، وأرقام الهواتف، والجنس.

من جانبه، يقول موقع "لينكد إن" إن البيانات تتضمن معلومات من العديد من الأماكن ولم يتم مسحها بالكامل من منصته.

ويوضح بيان الشركة "لقد حققنا في مجموعة مزعومة من بيانات "لينكد إن" التي عُرضت للبيع، وقررنا أنها في الواقع عبارة عن تجميع لبيانات من عدد من مواقع الويب والشركات".

وتدّعي الشركة أيضاً أن البيانات المسروقة تتضمن فقط المعلومات التي يمكن رؤيتها على الصفحة العامة لشخص ما. 

وتصر المنصة على أن هذا لم يكن خرقاً لبياناتها، وهو ما سيكون صحيحاً من الناحية الفنية إذا تم تجميع البيانات بدلاً من اختراق أنظمة "لينكد إن"، يقول موقع "ذا فيردج" التقني.

ولم تعلن "لينكد إن" بعد ما إذا كانت سوف تُعلم المستخدمين الذين ظهرت بياناتهم في المجموعة المسرّبة.

من جانبها، فتحت هيئة مراقبة الخصوصية الإيطالية تحقيقاً حول "لينكد إن" والتسريب، وفق ما أكدته شبكة "بلومبيرغ".

المساهمون