الصورة
08 ابريل 2021
+ الخط -

لدى مؤسسة الإنترنت "موزيلا" محرك بحث يجعل المستخدم يعرف ما إذا كان حسابه قد تعرض للاختراق، وما إذا كانت بياناته قد تعرّضت للتسريب.

وتحدث باستمرار موجات تسريبات، آخرها تسريب قاعدة بيانات من "فيسبوك" تحوي مزيجاً من أسماء البروفايلات وأرقام الهواتف والمواقع ومعلومات أخرى.

ويغطي التسريب 533 مليون شخص في 106 دُوَل، وفقاً للباحثين الذين اطلعوا على البيانات.

ومن أجل معرفة إذا ما كان ضحية تسريب، يجب على المستخدم الدخول إلى هذا الرابط

بمجرد الدخول يمكنه كتابة عنوانه الإلكتروني في محرك البحث الذي يظهر في الصفحة، ثم تظهر قائمة من الاختراقات التي تعرّض لها الحساب. 

وقد يظهر للمستخدم إذا ما كان حسابه مراقباً وأي نوع من البيانات الحسّاسة قد سُرق، مثل كلمة السر أو البريد الإلكتروني. 

وخدمة "موزيلا"، التي تحمل اسم Firefox Monitor، تخطر المستخدم إذا ما اختُرقت حساباته عبر الإنترنت خلال موجة قرصنة.

وتقترح الخدمة إمكانية تلقي تنبيهات عبر البريد الإلكتروني عندما تظهر معلومات المستخدم مستقبلاً في خرق معروف للبيانات. 

ويمكن المستخدم البحث عن عنوان بريده الإلكتروني بين خروقات البيانات العامة منذ 2007.

وتقترح الصفحة سلسلة إجراءات لإغلاق الثغرات التي أدت إلى الوقوع ضحية تسريب.

المساهمون