هل تتنصت "بلايستيشن" على المحادثات الصوتية؟ 

19 أكتوبر 2020
الصورة
أثار التحديث غضب اللاعبين (فاتح كورت/Getty)
+ الخط -

لاحظ بعض مستخدمي "بلايستيشن 4" الذين قاموا بتنزيل أحدث إصدار 8.0  مفاجأة غير مرحب بها، إذ أبلغتهم المنصة التي تمتلكها "سوني" أن لديها الحق في تسجيل أصواتهم لأغراض الإشراف.

وأحدث هذا التحديث جدلاً واسعاً بين اللاعبين حول العالم، وعبروا عن غضبهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

غرّد حساب "ميني": "لم تقم (سوني) فقط بتحطيم أجهزة PS4 بسبب سوء التحديث، بل إنها تسجلنا".

وقال حساب "تي إس إن": "في حال لم تكن تعرف هذا مسبقاً، من الواضح أن أحدث تحديث من (سوني) لجهاز PS4، وسيستمر في 5، سوف يسجل صوتك أثناء الدردشة الجماعية".

من جانبها، أوضحت شركة "سوني" مزيداً من التفاصيل المحيطة بميزة تسجيل الدردشة الصوتية الجديدة المثيرة للجدل.

وفي منشور للشركة، تعترف نائبة رئيس شركة "سوني" لتجربة المستهلك العالمية، كاثرين جنسن، بأن الشركة "كان يجب أن تشرح بشكل أوضح سبب طرح هذه الميزة".

وتؤكد جنسن أن الشركة لن تستمع بنشاط إلى المحادثات الصوتية على الإطلاق عندما يتم إطلاق الميزة مع "بلايستيشن 5" الشهر المقبل. 

وكتبت: "الغرض الوحيد منها هو المساعدة في الإبلاغ عن السلوك غير اللائق، بما في ذلك الإجراءات التي تنتهك مدونة قواعد السلوك الخاصة بالمجتمع". 

وتابعت: "يُرجى ملاحظة أن هذه الميزة لن تراقب محادثاتكم بنشاط أو تستمع إليها، على الإطلاق، وهي مخصصة تماماً للإبلاغ عن إساءة الاستخدام أو المضايقة عبر الإنترنت".

بدلاً من ذلك، تقول الشركة إن الميزة ستسجل الدقائق الخمس الماضية من أي محادثة صوتية خاصة على أساس متجدد. 

بهذه الطريقة، إذا واجه المستخدم مضايقات أو أي شيء يشعر أنه ينتهك قواعد "سوني" المتعلقة بسلوك اللاعب، يمكنه إرسال مقطع تصل مدته إلى 40 ثانية ليقوم فريق الإشراف في "سوني" بمراجعته. سيشمل ذلك 20 ثانية من السلوك الذي يحتمل أن يكون مسيئاً كما حدده المستخدم، مع 10 ثوانٍ قبل المقطع المحدد و10 ثوانٍ بعده، لإضافة المزيد من السياق.

المساهمون