مصر: الموافقة على عرض فيلم "آخر أيام المدينة"

مصر: الموافقة على عرض فيلم "آخر أيام المدينة" بعد 4 سنوات من التقاضي

25 يوليو 2021
لم يعرض مهرجان القاهرة الفيلم (يوتيوب)
+ الخط -

بعد أربع سنوات من التقاضي، قررت محكمة القضاء الإداري المصرية اليوم الأحد 25 يوليو/تموز، قبول الدعوى رقم 16441، المقامة من المخرج، تامر سعيد، ضد وزير الثقافة ورئيس المجلس الأعلى للثقافة منذ عام 2017.

ويطعن سعيد في امتناع الإدارة المركزية للرقابة على المصنفات الفنية عن منح فيلم "آخر أيام المدينة" ترخيصاً بالعرض العام، وهو ما صرح به محامي مخرج الفيلم محمود عثمان، عبر صفحته على "فيسبوك".

وكتب المحامي: "ألف مبروك لينا يا تامر ولكل صناع السينما، بعد كفاح 4 سنين أخيراً فيلم "آخر أيام المدينة" مصرح له بالعرض العام، بقوة القانون وبرأي هيئة مفوضي الدولة وحكم محكمة القضاء الإداري". 

وكانت الرقابة على المصنفات الفنية قد رفضت منح الفيلم تصريحاً لإجازة عرضه بدور العرض السينمائية، بعد قرار التأجيل الذي اتخذته لجنة المشاهدة بالرقابة لحين الانتهاء من مشاهدة النسخ كاملة، لأن الفيلم، بحسب القرار، يحمل إسقاطات سياسية وجدتها اللجنة في حينها مبالغاً فيها، وكذلك بسبب تورط صناع العمل في عدد من المشاكل.

الفيلم من إﺧﺮاﺝ تامر السعيد، وشاركته رشا سلطي في كتابة السيناريو، ومن بطولة خالد عبد الله، ومريم صالح، وعلي صبحي. تم تصوير الفيلم على مدار عامين ونصف قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني 2011 ، وتم الانتهاء من المونتاج بعدها.

وتدور أحداثه في عام 2009، داخل العاصمة المصرية القاهرة، حول المخرج الشاب خالد الذي يحاول أن يصنع فيلماً عن تلك المدينة، والأحلام التي تملأ سكانها. في الوقت الذي يواجه فيه احتمالية أن يتم طرده من شقته، وأن تهاجر الفتاة التي يحبها خارج مصر.

الفيلم حاز جائزة كاليجاري من مهرجان برلين السينمائي الدولي لعام 2016، وكان من المقرر عرض الفيلم ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته من نفس العام، ثم اعتذرت إدارة المهرجان عن قبوله. وفي بيانها أوضحت أن أسباب الرفض هي كون الفيلم قد تم عرضه بما يقارب الـ10 مهرجانات، وهو ما يخالف لائحة المهرجان.

وكتبت يسرا الهواري: ‏"انتصارات كبيرة، ولو بعد حين، مبروك لتامر ولصناع الفيلم، وللمحامي محمود عثمان". 

وعلقت الصحافية رشا عزب: ‏"الناس اللي اتعمل عنها ومنها الفيلم، من حقها تشوف فيلم آخر أيام المدينة، بعد عشر سنين من الشغل وإشادة نقدية مصرية ودولية واسعة وكمان حكم قضائي، علي الرقابة المصرية السماح بعرضه".

المساهمون