مصريون عن الحفاوة بلقطة "السيسي والفكهاني": "جمهورية الموز"

07 مارس 2021
الصورة
السيسي في الفيديو الترويجي لـ"إنسانيته" (يوتيوب)
+ الخط -

"جمهورية الموز"... هكذا علّق مغردون على اللقطة الجديدة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والتي أدمنتها أذرعه الإعلامية وكتائبه الإلكترونية لتمارس هوايتها في التطبيل لـ"الرئيس الإنسان"، الذي يمارس حياته بشكل طبيعي بين المواطنين. وهذه المرة كانت اللقطة مع "الفكهاني" الذي أوقف سيارته ليشتري منه الموز، وأصر على أن يدفع ثمنه.

وحل بائع الموز، محمد حسن، ضيفاً على قنوات النظام من خلال الهاتف، ليحدّث المشاهدين عما حدث بينه وبين "الرئيس المتواضع"، الذي أمر بعلاجه على نفقة الدولة. لدرجة أن أحمد موسى سأله في مداخلة هاتفية على فضائية "صدى البلد" وبرنامجه "على مسؤوليتي": "سيادة الرئيس اشترى منك كيلو الموز بكام". ولم تقف المواقع المؤيدة عند بائع الموز، بل حاورت شقيقه، الذي أكد أن السيسي "زبون" لدى أخيه.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يخرج نظام السيسي هذه اللقطة، وتكررت أكثر من مرة. أشهرها عندما قابل سائقة ميكروباص في العاصمة الإدارية، وأهداها ميكروباص. وأخرى توقف للاطمئنان على مواطنين بعد تعرّضهم لحادث سير على دراجتهم البخارية. وأكثرها تفاعلاً كانت لقطة "فين المدني اللي هنا؟" عندما مر على أحد مواقع البناء بمدينة نصر.

سوشيال ميديا
التحديثات الحية

على موقع "تويتر"، كان رجل الأعمال الهارب أشرف السعد، مزايداً على الجميع، ليشبّه السيسي بالصحابي عمر بن الخطاب، وقال: "‏هل بعث عمر من جديد؟ في طريقه للبيت بعد يوم عمل شاق الرئيس ‎#السيسي يتوقف عند فكهاني فى الطريق ويشتري خمسة كيلو موز وأربعة كيلو تفاح وخمسة برتقال.. والفكهاني كاد ان يتوقف قلبه من الفرحة وأراد أن يهدي الرئيس الفاكهة ولكن الرئيس أصر على دفع الثمن وبزيادة.. وأيوه بطبل وبكل قوة غاشمة".

وكتب المستشار وليد شرابي: "‏لم أعد أتعجب من سفاهتهم.. هؤلاء الذين يتشدقون بأن السيسي إشترى بعض الموز، ويتجاهلون أنه باع النيل!".

المساهمون