فلسطينيون وعرب يناشدون: #أنقذوا_حي_الشيخ_جراح

فلسطينيون وعرب يناشدون: #أنقذوا_حي_الشيخ_جراح

القدس المحتلة
العربي الجديد
04 مايو 2021
+ الخط -

تستمر حملة "#أنقذوا_حي_الشيخ_جراح" (#SaveSheikhJarrah) بتصدّر مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين والعالم العربي، تزامناً مع حملة تهجير واستيطان إسرائيلية بحقّ الفلسطينيين في الحيّ المقدسي، حيث يتم إجبارهم على مغادرة منازلهم التي يقوم مستوطنون باحتلالها.

وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور ومقاطع فيديو وعبارات تدعو إلى التضامن مع الفلسطينيين وإلى إنقاذ حي الشيخ جراح، كما تفضح المستوطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي وجرائمهم.

وتظهر في مقاطع الفيديو والصور المنتشرة مقاومة الفلسطينيين للاحتلال ولتهجيرهم، في مقابل وقاحة من مستوطنين في إهانة الفلسطينيين وإعلان سرقة منازلهم واحتلالها. 

وأكد مغردون عرب تضامنهم مع الفلسطينيين الذين يعيشون نضالاً يومياً للدفاع عن حق الوجود والبقاء في هذه المنطقة المهددة بالإخلاء، وهي معركة يصرّ أهالي الحي على مواصلتها لمواجهة الهجمة الاستيطانية الشرسة ضدهم، فيما يتعامل الاحتلال مع وجود المقدسيين كأمر مؤقت.

ويشهد حي الشيخ جراح منذ عدة أسابيع مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال، خلال تظاهرات ووقفات تضامنية نظمت في الحي ضد الإخلاء والتهجير. وتخشى عشرات العائلات الفلسطينية بحي الشيخ جراح طردا وشيكا من منازلها التي تعيش فيها منذ عام 1956 لصالح مستوطنين، ضمن مخطط لتهويد القدس وتهجير سكانها بهدم البيوت ومصادرة الأراضي.

وأول أمس الأحد، أجلت المحكمة العليا الإسرائيلية، إصدار قرارها بشأن العائلات المقدسية المهددة بالإخلاء من منازلها في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، لصالح جمعيات استيطانية، وأمهلت الطرفين حتى الخميس المقبل، للتوصل إلى اتفاق بينهما، قبل أن تصدر قرارها النهائي.

وكان أصحاب المنازل رفضوا عرضاً قُدم إليهم من جانب المستوطنين ومحاميهم يعترف بموجبه أصحاب تلك البيوت بملكية المستوطنين للأرض المقامة عليها بيوتهم، مقابل تأجيل الإخلاء، خاصة أن العرض يقترح عليهم تسجيل بيوتهم مؤقتاً بأسماء فرد من كل عائلة، وبعد وفاته تنقل ملكية البيت للمستوطنين.

وأتى قرار محكمة الاحتلال بعد عدة قرارات بشأن إخلاء عائلات حي الشيخ جراح، رفضت خلالها استئنافات قُدّمت لها، وعلى الرغم من مرور أكثر من أربعة عقود على القضية، إلا أن محاكم الاحتلال لم تناقش ملكية الأرض بل اكتفت بوثيقة تقدّمت بها الجمعيات الاستيطانية، وثبت عدم وجود أي أصل لها في الأرشيف العثماني، تدعي من خلالها تسجيل وملكية الأرض في العام 1972، وبررت المحاكم حكمها لصالح الجمعيات الاستيطانية بحجة التقادم. وكانت محكمة إسرائيلية قد أصدرت قراراً بإخلائها وأمهلت ساكنيها حتى الثاني من مايو/ أيار الماضي، لتنفيذ القرار الذي يطاول هذه العائلات ويربو عدد أفرادها على 500 شخص ليحل مكانهم مستوطنون.

ذات صلة

الصورة
وقفة احتجاجية برام الله (العربي الجديد)

سياسة

بوقفة صامتة ومسيرة لنشطاء فلسطينيين في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية الليلة، خرج نشطاء في الحراك الفلسطيني الموحد في مدينة رام الله، رافعين عدة شعارات رافضة لتأجيل الانتخابات، وقد قيدوا أياديهم بالسلاسل، وألصقوا أفواههم بالشرائط اللاصقة.
الصورة

مجتمع

احتفلت الطوائف المسيحية الفلسطينية التي تسير على التقويم الشرقي، بـ"سبت النور"، لينتشر النور من كنيسة القيامة في مدينة القدس إلى كافة مدن الضفة الغربية، رغم الإجراءات التي فرضتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، ورغم قيود مواجهة فيروس كورونا.
الصورة
(من المؤتمر الصحافي، العربي الجديد)

ثقافة

على مدار العقود الماضية، سعى الاحتلال الصهيوني إلى فرض سيطرته على الأراضي والمباني التي احتلها من فلسطين التاريخية عام 1948 عبر انتهاكاته المتواصلة التي أضاءتها "جمعية الثقافة العربية" في مدينة حيفا المحتلة خلال مؤتمر صحافي عقدته اليوم الأربعاء.
الصورة
أي الحلويات يفضلها أهالي نابلس على مائدة الإفطار؟

منوعات وميديا

ما إن تذكر مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، حتى يتبادر فوراً إلى الأذهان أنواع مختلفة وشهية من الحلويات التي نسبت أصلاً للمدينة، وبات يطلق عليها اسم "الحلويات النابلسية".

المساهمون