رجل تشاجر مع زوجته فمشى 450 كيلومتراً حتى يهدأ

04 ديسمبر 2020
الصورة
ألقت الشرطة الإيطالية القبض على الرجل بعد أسبوع من المشي (Getty)
+ الخط -

غادر رجل منزله في مدينة كومو شمال إيطاليا، غاضباً بعد شجار مع زوجته، وقرر أن يمشي حتى يهدأ. لكن الصادم أنه ظل يمشي أسبوعاً وقطع مسافة 450 كيلومتراً.

ووفق ما ذكرت صحيفة "كوريري ديلا سيرا" فقد ألقت الشرطة القبض على الزوج المشاء البالغ من العمر 48 عاماً، وهو يمشي بلا هدف الساعة الثانية بعد منتصف الليل، بعد أسبوع من إبلاغ زوجته شرطة المدينة عن اختفائه.

خرج الزوج من بيته شمال البلاد، واتجه جنوباً عبر بولونيا، قبل أن توقفه دورية في فانو، وهي بلدة على ساحل البحر الأدرياتيكي.

وكانت دورية الشرطة تجري عمليات تفتيش على الطريق للتحقق من الامتثال لحظر التجول الذي فرضته لوائح مكافحة كورونا، حين رأت رجلاً يسير بمفرده، وأضاءت الأضواء العالية لتجد شخصاً متعباً يرتجف من البرد، واستسلم فوراً لأوامر رجال الأمن.

 

وبعد تحقيق الشرطة وفحص البيانات الخاصة بهذه الرحلة العجيبة، قال الرجل إنه لم يدرك أنه قطع كل هذه المسافة في أسبوع. وفي أحد مراكز الشرطة قال "قدم لي الناس الطعام. أنا بخير، ولكني متعب قليلاً".

 

للراحة وتجديد النشاط، أُعطي الرجل غرفة في فندق، وهو مكان مألوف له منذ بضع سنوات. وصباح الخميس حضرت زوجته ودفعت فاتورة الفندق، وغرامة 400 يورو، بسبب انتهاك زوجها حظر التجول.

بدورها، لم تجد مواقع التواصل الاجتماعي أفضل من لقب "فورست غامب الإيطالي"،  في إشارة إلى بطل فيلم "فورست غامب" من بطولة توم هانكس، والذي ظل يركض طوال عمره.

 

 وتساءل الكثيرون "لو لم يكن هناك تفتيش للشرطة، فمن يعرف أين كان يمكن أن ينتهي به الأمر؟".

المساهمون