رئاسة دونالد ترامب من خلال أغلفة مجلة "تايم"

22 يناير 2021
الصورة
ترامب في العاصفة من أشهر أغلفة "تايم" (روبيرت نيكلسبيرغ/Getty)
+ الخط -

ظهر الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، لأول مرة على غلاف مجلة "تايم" الأسبوعية في يناير/كانون الثاني 1989، أي قبل 28 عاماً من تنصيبه. ظهر بعدها مرات كثيرة، خصوصاً خلال رئاسته للولايات المتحدة، على أغلفة لخصت مرحلة عاصفة من تاريخ البلاد. 

وورد اسم ترامب بشكل متكرّر ضمن قائمة اختيار شخصية العام التي تختارها المجلة سنوياً، ونجح في الحصول على اللقب فعلياً عام 2016، وهو عام فوزه بالانتخابات الرئاسية الأميركية، مزيحاً المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وظهر ترامب 35 مرة  على غلاف المجلة، وهو رابع أكثر رئيس ظهر على الغلاف بعد ريتشارد نيكسون (55 غلافاً)، ورونالد ريغان (46) وبيل كلينتون (40).

يقول المدير الإبداعي في "تايم"، د. و. باين: "خلال حملة عام 2016، أنتجنا سبعة أغلفة تظهر ترامب وابتكرنا لغة بصرية أصلية لهذا الرئيس مع الفنان إديل رودريغيز. يتمتع هذا الأخير بأسلوب رسم قوي وبسيط حظي فوراً بالاعتراف العالمي من خلال غلاف "الذوبان" الذي حصل على جائزة أفضل غلاف في 2017 من الجمعية الأميركية لمحرري المجلات".

بعض الأغلفة اعتمدت معالجة أكثر مباشرة، ووضعت لحظة في سياقها التاريخي. كان هذا هو الحال بالنسبة لفوز ترامب في انتخابات 2016 وتنصيبه لاحقاً. أغلفة أخرى التقطت لحظات مثل المساءلة.

وتعاونت المجلة منذ فترة طويلة مع تيم أبوريان، الذي رسم 33 غلافاً للمجلة خلال ثلاثين عاماً. وكان هو من رسم سلسلة لوحات تصور ترامب في عاصفة متنامية داخل المكتب البيضاوي.

الصورة
غلاف تايم (تويتر)

يقول باين: "يؤكد تنوع مناهجنا المرئية على الغلاف على تنوع تغطية "تايم". في السنوات الثلاث الماضية قدمنا ​​الرئيس باعتباره مستخدماً محموماً على "تويتر" وهو يدمّر نصب واشنطن (20 مارس/آذار 2017)، وحقيبة الملاكمة (9 أكتوبر/تشرين الأول 2017)، وكرة الهدم (6 نوفمبر/تشرين الثاني 2017)، والشخصية الغاضبة ذات الشعر المشتعل (22 يناير/كانون الثاني 2018)، والتقاطع بينه وبين فلاديمير بوتين (30 يوليو/تموز 2018)، والملك الذي ينظر إلى المرآة (18 يونيو/حزيران 2018)، وكمقاتل يحمل مقلاعاً يبارز نانسي بيلوسي (21 يناير/كانون الثاني 2019)، ورئيس سعيد يصفر تحت مظلة تحت المطر (8 إبريل/نيسان 2019)، ورجل محشور في الزاوية (7 أكتوبر/تشرين الأول 2019)".

الصورة
أغلفة تايم

وتُظهر أغلفة ترامب كيف تكيّف تصميم غلاف "تايم" مع المشهد المتغير لوسائل التواصل الاجتماعي، حيث يشاهد الملايين الغلاف اليوم.

الصورة
غلاف تايم فصل العائلات

وقال رودريغيز: "لقد فوجئت بمدى نجاح استخدام الصور ومدى جودة ترجمتها على مجموعة متنوعة من الوسائط، من التلفزيون إلى "يوتيوب" مروراً بـ"إنستغرام" و"تويتر". جعلني هذا أدرك مقدار الحمولة الثقافية لغلاف مجلة في هذا الوقت".

ومع تنامي سلطة الوباء، تراجعت صورة ترامب على الغلاف لصالح جنود الخطوط الأمامية والاحتجاجات المناهضة للعنصرية وارتفاع أعداد المصابين بـ "كوفيد-19" المتزايدة. 

ومع مغادرة ترامب البيت الأبيض، نشرت المجلة غلاف الرئيس الجديد الذي أزاح ترامب، جو بايدن، والكثير من العمل الذي ينتظره لإصلاح ما ينظر إليه ككوارث تركها ترامب.

المساهمون