دعوات لمقاطعة "إل سي وايكيكي" بسبب العربية

دعوات لمقاطعة "إل سي وايكيكي" بسبب العربية

إسطنبول

العربي الجديد

العربي الجديد
03 يوليو 2022
+ الخط -

تعرضت سلسلة محلات الملابس الجاهزة إل سي وايكيكي لانتقادات مزدوجة بسبب بيعها قمصان أطفال مكتوب عليها باللغة العربية في تركيا.

وتسببت جملة "حان وقت اللعب" على قمصان الأطفال المعروضة للبيع على الموقع الإلكتروني لسلسلة المتاجر في انتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا رفضت وجود النص بالعربية.  وردت الشركة على الانتقادات بإعلان سحبها القمصان المكتوبة باللغة العربية من متاجرها في تركيا.

وجاء في نص البيان: "مرحباً، نحن، إل سي وايكيكي، نعمل في 56 دولة. نقدم منتجات مناسبة للغات وثقافات البلدان للبيع في تلك البلدان. ​​لقد قررنا أن هذا المنتج، الذي أنتج للخارج، وضع أيضاً للبيع في تركيا بسبب خطأ منهجي، وقمنا بإزالته من البيع".

وتسبب سحب القمصان بسبب اللغة العربية في غضب في تركيا والعالم العربي، ودعوات لمقاطعة سلسلة المحلات. 

وغرّد براء نزار ريان: "شركة إل سي وايكيكي التركية تعتذر للعنصريين وتسحب من السوق التركي قميصاً يحمل ثلاث كلمات بالعربية (طرح بالخطأ) في السوق التركية. عشرات قمصانها تحمل عبارات إنكليزية، لم تسحب ولم تعتذر بسببها. للشركة فروع في 12 دولة عربية، قاطعوها ولا تقربوها إن كان عندكم كرامة!".

وكتب سامر طراونة: "ماركة الألبسة التركية إل سي وايكيكي تعتذر من عملائها في تركيا بعد انتقادات عنصرية طاولتها لنشرها منتجاً كُتب عليه باللغة العربية. ونحن العرب سنقاطع إل سي وايكيكي ولن نشتري أي منتج من منتجاتكم في أي دولة حتى تحترموا لغتنا العربية!". 

وغرّد محمد تاسوغلو: "يجب احترام جميع لغات الشعوب في جميع أنحاء العالم وعدم التصرف بطريقة عنصرية تجاه لغة معينة. سأتوقف عن شراء أي من منتجات إل سي وايكيكي التركية وأدعو الجميع لمقاطعتها بسبب دعمها للخطاب العنصري في تركيا". 

ورد الحبيب الهاشمي "لن أشتري شيئاً من محلات إل سي وايكيكي بعد اليوم، لأنها اعتبرت الكتابة بالعربية على الملابس خطأً يوجب الاعتذار، في حرص منها على الزبون العنصري الوضيع أمام مبادئ الأخلاق الأساسية".

ذات صلة

الصورة

اقتصاد

وقعت روسيا وأوكرانيا وتركيا العضو في حلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة اتفاقاً مهماً، الجمعة، لفك الحصار المفروض على صادرات الحبوب والأسمدة الأوكرانية من موانئ البحر الأسود بهدف المساعدة في تخفيف حدة أزمة الأغذية العالمية المتنامية.
الصورة

سياسة

أثار مقطع مصوّر نشرته الرئاسة التركية، يظهر فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو ينتظر نظيره التركي رجب طيب أردوغان، لمدة تناهز الدقيقة قبل اجتماعهما في قمة طهران الثلاثية، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة.
الصورة
كسوة العيد في إدلب (العربي الجديد)

مجتمع

أقامت الهيئة العالمية للإغاثة والتنمية "انصر" ضمن مشروع كفالة الأيتام، في مدينة إدلب شمال غربي سورية، مبادرة لكسوة الأطفال الأيتام مع اقتراب عيد الأضحى.
الصورة
سوريات يعملن في هاتاي (جم غنجو/ الأناضول)

مجتمع

تستمرّ تركيا في ترحيل اللاجئين السوريين، غير آبهة بالمخاطر التي قد يتعرضون إليها في بلادهم، عدا عن تفريق العائلات. ويرى البعض أن الأسباب لا تبدو مقنعة، وتندرج في إطار الاستعداد للانتخابات الرئاسية

المساهمون