"تيك توك" أهم مصدر أخبار للبريطانيين بين 12 و15 عاماً

"تيك توك" أهم مصدر أخبار للبريطانيين بين 12 و15 عاماً

20 يوليو 2023
ازدادت شعبية التطبيق بين البالغين (لويك فينانس/ فرانس برس)
+ الخط -

صار تطبيق تيك توك مصدر الأخبار الأكثر شعبية للأشخاص الذين تراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً في بريطانيا، وفقاً لما نقلته صحيفة ذا غارديان عن هيئة الإشراف على البث التلفزيوني البريطانية المستقلة، أوفكوم.

وكشف تقرير "أوفكوم"، الذي صدر الخميس، تقدّم "تيك توك" على "يوتيوب" و"إنستغرام" كوسيلة وحيدة للوصول إلى الأخبار بين الأطفال والمراهقين البريطانيين.

وتنبع الشعبية الجارفة للتطبيق المملوك لشركة بايتدانس الصينية من خوارزميتها القوية التي تحدّد ما يراه الناس على شاشتهم، بالإضافة إلى أداة بحث فعالة جعلته منصة جذابة للمستخدمين الصغار، وكذلك لكبار السن.

ووجدت الدراسة أنّ 28% من الأطفال البريطانيين بين 12 و15 عاماً، يستعملون "تيك توك" كمصدر وحيد للأخبار، يليه "يوتيوب" و"إنستغرام" بنسبة 25% لكلّ منهما.

ومع ذلك، لا تزال "بي بي سي" تحظى بأعلى نسبة متابعة ضمن هذه الفئة العمرية بنسبة 39%، لكن هذا الرقم يأتي نتيجة الجمع بين النسب التي حقّقتها منافذها الإخبارية المتنوعة، والتي تتضمّن الخدمة الإلكترونية "أي بلاير"، ومحطات الراديو، والمواقع الإلكترونية والمحطات التلفزيونية.

وبحسب "ذا غارديان"، وجدت "أوفكوم" أنّ نسبة البريطانيين بين 16 و24 عاماً، الذين يستهلكون الأخبار من منصات التواصل الاجتماعي عبر هواتفهم أكبر بـ30% مقارنةً بالبالغين. كذلك، بيّنت الدراسة أنّ الشباب في هذه الفئة العمرية أقل ميلاً للتوجه إلى المواقع الإخبارية التقليدية مقارنة بالبالغين (6% مقابل 26%)، وأكثر ميلاً للتوجه إلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وتبيّن أن "إنستغرام" هو المصدر الأكثر استخداماً للوصول إلى الأخبار في الفئة العمرية بين 16 و24 عاماً، بنسبة وصلت إلى 44%، متفوّقاً على "بي بي سي" و"فيسبوك"، اللذين حلّا في المرتبة الثانية بنسبة 33% لكلّ منهما.

وأظهرت الدراسة أن "تيك توك" بدأ ينتشر أكثر في صفوف البالغين كمصدر إخباري، إذ يستخدمه واحد من كل 10 بالغين لمواكبة الأخبار، متجاوزاً بذلك "بي بي سي راديو 1" و"تشانل 5" للمرة الأولى.

أمّا بالنسبة إلى البالغين، فكشفت الدراسة أن بثّ الأخبار التلفزيونية هو المصدر الأكثر شيوعاً، ويستخدمه 70٪ من البالغين في بريطانيا. وتحلّ "بي بي سي 1" في المركز الأوّل، تليها "أي تي في"، مع العلم أنّ عدد متابعي القناتين تراجع في السنوات الخمس الماضية، لصالح المنصات الاجتماعية.

المساهمون