توثيق 40 اعتداء على الصحافيين التونسيين في يناير

توثيق 40 اعتداء على الصحافيين التونسيين في يناير

11 فبراير 2023
من احتجاج سابق للنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين (وسيم الجديدي/ Getty)
+ الخط -

وثقت النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين 40 اعتداء على الصحافيين والمصورين في يناير/ كانون الثاني الماضي، 29 منها خلال الدور الثاني من الانتخابات التشريعية في البلاد، و11 خارج المسار الانتخابي.

وطاولت الاعتداءات 29 صحافياً ومصوراً من المعتمدين رسمياً من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لتغطية سير هذه العملية، ويعمل هؤلاء في 17 مؤسسة إعلامية.

وقد سجلت 9 اعتداءات في محافظة تونس العاصمة، و5 اعتداءات في محافظة القيروان، و4 اعتداءات في محافظة قفصة، واعتداءان في كل من محافظتي نابل وباجة، واعتداء واحداً في كل من محافظات سيدي بوزيد وسليانة والمنستير والمهدية وبن عروس وبنزرت وأريانة.

وفقاً لتقرير النقابة الصادر الجمعة، ارتبطت أغلب الاعتداءات بالحق في الحصول على المعلومة، "في ظل العوائق غير المشروعة التي وضعتها هيئة الانتخابات أمام التدفق الحر للمعلومات". وسجلت وحدة الرصد في هذا الخصوص 12 حالة حجب معلومات، و11 حالة منع من العمل، إضافة إلى 6 حالات مضايقة.

إعلام وحريات
التحديثات الحية

خارج المسار الانتخابي، طاولت الاعتداءات 11 صحافيا ومصوراً، يعملون في 6 مؤسسات إعلامية. وشملت الاعتداءات المنع من العمل في 3 حالات، والاعتداء اللفظي والتتبع العدلي في مناسبتين لكل منهما. كما سجلت الوحدة حالة تحريض، وحالة حجب معلومات، وحالة رقابة مسبقة، وحالة مضايقة. وتوزعت الاعتداءات جغرافياً إلى 6 حالات في محافظة تونس، وحالتين في محافظة المهدية، وحالة واحدة في كل من محافظات القصرين و صفاقس ونابل .

ودعت النقابة، في تقريرها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، إلى التحقيق الجدي في الاعتداءات التي مارسها رؤساء المراكز والهيئات الفرعي، وطالبت التلفزيون الرسمي التونسي بمراجعة نظامه الأساسي، خاصة في ما يتعلق بحرية التعبير.

المساهمون