تنسيق الستائر: جدران الزينة الملونة

27 سبتمبر 2020
الصورة
أقمشة الستائر المفضلة لهذا العام هي الحرير والكتان والقطن (Getty)
+ الخط -

لكل تفصيل في ديكور المنزل أهميته. وتشكل الستائر جزءاً لا يتجزأ من تصميم المنزل، ولا يمكن الاستهانة بأهميتها. فقد يعتبر البعض اختيارها سهلاً، لكنّ هذا ليس صحيحاً، لأن تنسيقها مع ديكور المنزل من أثاث وإكسسوارات يعتبر صعباً ويتطلب الكثير من الدقة والتأني. تصحح مهندسة الديكور آية قمر الدين الفكرة السائدة لدى البعض عن أن وجود الستائر في المنزل من الكماليات، مؤكدةً أنها تعتبر أساسية لتزيينه، وتعكس شخصية مالكه وأسلوبه. يتساءل كثيرون حول ما إذا كان من الأفضل أن نتبع الموضة في الستائر. توضح قمر الدين أن ثمة معايير يمكن الاستناد إليها في الستائر أيضاً، كما في تصميم المنزل عامةً، مشيرةً إلى أن ثمة تطوراً دائماً في ذلك. أقمشة الستائر المفضلة لهذا العام هي الحرير والكتان والقطن، فكلّها تضفي على المنزل أجواء تغلب عليها الرفاهية. وبالنسبة إلى الألوان، يغلب عليها الأبيض والأزرق وتدرجات الفانيلا في هذه السنة التي طغت فيها البساطة في التصميم والنعومة والميل إلى كل ما يندرج ضمن الإطار الطبيعي. وبالتالي يمكن التركيز عليها عند اختيار الستائر. في المقابل لم يعد الرمادي رائجاً، واستُبعد من المنافسة بين مختلف الألوان.
البساطة هي سرّ اختيار الستائر. يبدو ذلك من المعايير الأساسية التي يجب الاستناد إليها، بحسب قمرالدين، التي تفضل طبقة واحدة من الستائر، لأن تعدد الطبقات يفقد الستائر بعضاً من حضورها في المنزل في الأسلوب العصري، بعكس ما هو عليه في الأسلوب الكلاسيكي، حيث قد تزيد الطبقات والنقوش والتطريزات. كما تعبّر عن تفضيلها القماش الشفاف للستائر خصوصاً تلك العصرية، فيما تزيد سماكة القماش في الستائر الكلاسيكية. 

لايف ستايل
التحديثات الحية

اللافت، على حد قولها، أن النقوش المستوحاة من الطبيعة كانت بارزة بشكل خاص في هذا العام في موضة الستائر، ومنها نقوش الأزهار والنباتات والطيور. مع الإشارة إلى أن النقوش الكبيرة مفضلة لغرفة الجلوس دائماً، وهي لا تجعل المساحة تبدو أصغر كما يعتقد البعض بل العكس صحيح. "في هذه السنة سيطر في موضة الستائر الأسلوب الروماني والياباني، فهو (الستايل) الأكثر رواجاً في الواقع، ويعتمده مهندسو الديكور بكثرة، خصوصاً مع نقوش مستوحاة من الطبيعية"، على حد تعبيرها. في الوقت نفسه، تشير إلى أنه لا يمكن التقيد بالموضة كما هي، خصوصاً أن ثمة أشخاصاً يميلون إلى الكلاسيكية في الذوق. فإذا كان المتزوجون حديثاً يميلون أكثر إلى الأسلوب الكلاسيكي، وقد يختارون الستائر ذات الأسلوب الروماني أو الياباني مثلاً، قد لا يتجه بعض من يجددون منازلهم إلى ذلك، ويميلون إلى الكلاسيكية، وقد لا يتبعون الموضة حكماً. 
أما في غرف الأطفال، فإما أن يتم اختيار الستائر من القماش الشفاف، أو يمكن اختيارها من الكتان أو من أقمشة أخرى خفيفة يسهل غسلها وتكون ناعمة، سواء كانت من طبقة واحدة أو اثنتين. علماً أنه يجب عدم اعتماد القماش السميك مطلقاً في غرف الأطفال لأنهم قد يكونون عرضة للحساسية. وبالنسبة للنقوش فيمكن اختيار ما يعجب الأهل وليش بالضرورة تلك الرسومات الخاصة بالأطفال فقط: يمكن أن تكون من النقوش اليابانية أو من الأشكال الهندسية أو مستوحاة من الطبيعة من أزهار أو حشرات أو نباتات. في ما يتعلق بالألوان فهي فرحة مفعمة بالحياة دائماً للأطفال ولا يمكن اختيار تلك الداكنة أبداً. كما يجب اختيارها بشكل تسمح بدخول النور إلى غرفة الطفل.

المساهمون