القصة الكاملة لحمامة واجهت الإعدام في أستراليا... ونجت

24 يناير 2021
الصورة
خافت أستراليا من العدوى (Getty)
+ الخط -

نجت حمامة كان من المقرر أن تعدمها السلطات في أستراليا، بعد أن تثبّت المسؤولون في البلاد من أنها لم تعبر المحيط الهادئ، بل هي مجرد طائر محلي.

وتصدّرت الحمامة عناوين الصحف العالمية، بعد العثور عليها في حديقة في ملبورن مرتدية ما بدا أنه هوية أميركية.

وكان من المقرر قتل الطائر لخرقه قواعد الحجر الصحي في أستراليا، لكنه مُنِح مهلة بعد شكوك حول أصل السوار في ساقه.

وأعلنت وزارة الزراعة والمياه والبيئة الأسترالية، الأسبوع الماضي، أنه "بعد التحقيق، خلُصت الإدارة إلى أن جو "الحمامة" أسترالي في الغالب ولا يمثل خطراً على الأمن البيولوجي".

وقال البيان إن "الإدارة مقتنعة بأن سوار الطائر هو نسخة مزورة"، مضيفاً أنه لن يتم اتخاذ أي إجراء ضد الطائر.

وقال كيفن سيلي بيرد، أحد سكان ملبورن، إنه عثر على الحمامة، التي سُميت جو على اسم الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، في حديقته الخلفية في 26 ديسمبر/كانون الأول.

وأشار السوار في البداية إلى أن جو كان مسجلاً لمالك في ألاباما وشوهد آخر مرة خلال سباق في ولاية أوريغون بغرب الولايات المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول.

بعد أن تصدرت أنباء ظهور جو عناوين الصحف في أستراليا، قال مسؤولون محليون إنه سيتعين قتل جو بسبب خطر إصابة الطيور المحلية بالعدوى.

لكن مصير الحمامة تغير عندما نفى اتحاد الحمام الأميركي أن تكون المعلومات في ساق جو حقيقية.

وكتبت المجموعة على "فيسبوك": "طائر الحمام الذي تم العثور عليه في أستراليا لديه سوار مزيف ولا داعي لإعدامه وفقاً لإجراءات الأمن البيولوجي، لأن أستراليا هي موطنه الحقيقي".

ووافق تحقيق أسترالي على النتائج وقرّر أن الطائر "لا يمثل خطراً على الأمن البيولوجي"، وهكذا نجا جو من الإعدام. 

المساهمون