الجزائر: مدير "راديو إم" أمام وكيل الجمهورية تمهيداً لمحاكمته

الجزائر: مدير "راديو إم" إحسان القاضي أمام وكيل الجمهورية تمهيداً لمحاكمته

18 مايو 2021
الصورة
الصحافي إحسان القاضي (راديو إم)
+ الخط -

عرضت السلطات الجزائرية الصحافي ومدير إذاعة "راديو إم"، إحسان القاضي، على وكيل الجمهورية في محكمة الجنح بسيدي امحمد في ضواحي الجزائر العاصمة.

ويلاحق الصحافي بتهم "الترويج لأخبار كاذبة بين الجمهور من شأنها المساس بالنظام"، و"استعمال جراح المأساة الوطنية للمساس بمؤسسسات الجمهورية وإضعاف الدولة".

وسبق أن مثل الصحافي أمام فرقة البحث للدرك الوطني في مارس/آذار، من دون تسجيل أي قضية ضده حينها، وأُخلي سبيله.

ورجّحت التكهنات حينها أن القاضي اعتُقل بسبب مقال نشره في موقع "مغرب إيمرجون" يدعو فيه إلى حماية حركة رشاد الإسلامية كمكون من مكونات الحراك الشعبي.

وحركة رشاد الإسلامية هي حركة تتهمها السلطات الجزائرية بالتشدد، باعتبار أن عدداً من قيادييها هم من الناشطين السابقين في الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة منذ عام 1992.
كما تلقى الصحافي الجزائري استدعاءً في أكتوبر/تشرين الأول.

وسبق أن اتهمه وزير الاتصال، المتحدث الرسمي باسم الحكومة الجزائرية، عمار بلحيمر، في 15 إبريل/نيسان 2020، بأنه "مارس التشهير والإهانة والإساءة لرئيس الجمهورية، بما يتجاوز حدود الأخلاق واللياقة والقانون" بحسب تعبيره.

المساهمون