5 احتيالات مالية كبرى في التاريخ الأميركي.. أحدثها بانكمان فرايد

5 احتيالات مالية كبرى في التاريخ الأميركي.. أحدثها بانكمان فرايد

29 مارس 2024
برنارد مادوف صاحب أخطر مخطط بونزي حُكم عليه بالسجن 150 عاماً (تيموثي أ. كلاري/ فرانس برس)
+ الخط -
اظهر الملخص
- سام بانكمان فرايد، مؤسس "إف تي إكس"، حُكم عليه بالسجن 25 عامًا بتهم الاحتيال وغسل الأموال، بعد تورطه في نصب 8 مليارات دولار، مما يعرضه لعقوبات تصل إلى 110 سنوات.
- تاريخ الاحتيال المالي يشمل أسماء مثل مايكل ميلكن، الذي حُكم عليه بالسجن 10 سنوات لكن قضى فقط عامين، وتحول بعدها للعمل الخيري، مما يبرز إمكانية التغيير بعد الإفراج.
- قضايا مثل جيفري سكيلينغ من إنرون وبرنارد مادوف بمخطط بونزي، وإليزابيث هولمز من ثيرانوس، تؤكد على العواقب القانونية الشديدة للاحتيال المالي وأهمية النزاهة والشفافية في الأعمال المالية.

شكل الحكم بسجن قطب العملات المشفرة سام بانكمان فرايد 25 عاماً القرار الأحدث في احتيالات مالية كبرى بالولايات المتحدة. فهل تعرف أبرز 5 عمليات من هذا النوع؟

لكن كيف يمكن مقارنة الحكم الصادر على بانكمان فرايد بقضايا احتيالات مالية كبرى نفذها ذوو الياقات البيضاء الآخرين، وفقاً لتقرير أوردته صحيفة نيويورك تايمز إثر الحكم الصادر بحق بانكمان فرايد ليل الخميس الجمعة؟ 

1 - سام بانكمان فرايد (Sam Bankman-Fried)

Getty-FTX's former CEO, Sam Bankman-Fried appears in court in New Yorkââââ
(Getty)

انضم سام بانكمان فرايد، قطب العملات المشفرة السابق، إلى صفوف المحتالين بقرار قضائي، يوم الخميس، وحُكم عليه بالسجن لمدة 25 عاماً بتهمة الاحتيال والتآمر وغسل الأموال.

أُدين بانكمان فرايد بنصب 8 مليارات دولار من عملاء بورصة العملات المشفرة الدولية الخاصة به "إف تي إكس" FTX، وهي تهم تصل عقوباتها القصوى إلى 110 سنوات.

وفي المذكرات القانونية، استشهد المدعون بـ13 مثالاً على محاكمات الموظفين الإداريين التي تضمنت خسارة أكثر من 100 مليون دولار. وفي جميع تلك القضايا، باستثناء اثنتين، حُكم على المتهم بالسجن لمدة 40 عاماً أو أكثر.

2 - مايكل ميلكن (Michael Milken)

(Getty)

حُكم على ميلكن، الذي كان يُعرف سابقاً باسم "ملك السندات غير المرغوب فيها" (junk bond king) في وول ستريت، بالسجن لمدة 10 سنوات عام 1990، بتهمة الاحتيال بالأوراق المالية والاحتيال الضريبي وجرائم أخرى.

وفي نهاية المطاف، سُجن لعامين فقط مكافأة لتعاونه مع السلطات. وبعد إطلاق سراحه، بدأ ميلكن مسيرته المهنية في مجال الأعمال الخيرية، حيث جمع الأموال لأبحاث السرطان وقضايا أخرى.

وكتب محامو بانكمان فرايد في دعوى قضائية حديثة إن "الحكم الصادر بحق ميلكن لمدة عامين منحه فرصة ثانية. وإذا أتيحت له فرصة مماثلة، سيكرّس سام حياته بعد السجن للأعمال الخيرية، وإيجاد أفضل الطرق لمساعدة الآخرين".

3 - جيفري سكيلينغ (Jeffrey Skilling)

(فرانس برس)

حُكم على سكيلنغ، الرئيس التنفيذي السابق لشركة إنرون Enron، في البداية بالسجن لمدة 24 عاماً سنة 2006، بسبب دوره في انهيار شركة الطاقة العملاقة.

لكن العقوبة خُفّفت بعد طلب استئناف تقدم به محاموه. وفي نهاية المطاف، أمضى 12 عاماً في السجن.

4 - برنارد مادوف (Bernard Madoff)

Getty-US-FINANCE-JUSTICE-MADOFF
(Getty)

نفّذ مادوف، وهو ممول كبير نشط في وول ستريت، ما يُعتبر أكبر مخطط بونزي Ponzi scheme في التاريخ، وحُكم عليه بالسجن 150 عاماً سنة 2009. وقتها كان في السبعينيات من عمره، وما لبث أن تُوفي في السجن بعد 12 عاماً قضاها بداخله.

وفي الدعوى القضائية، سعى محامو سام بانكمان فرايد إلى التمييز بين قضية منصة العملات الرقمية "إف تي إكس" وقضية الاحتيال التي سُجن بسببها مادوف.

وكتب المحامون أن عملاء مادوف كانوا عبارة عن "شبكة ضيقة من العائلات وصناديق التقاعد التي اعتقدت أنها تستثمر في وسيلة محافظة، بينما لمستثمر/تاجر العملات المشفرة ملف مخاطر مختلف تماماً".

5 - إليزابيث هولمز (Elizabeth Holmes)

(Getty)

عام 2022، حُكم على هولمز، مؤسسة شركة ثيرانوس (Theranos) الناشئة لاختبارات الدم، بالسجن لأكثر من 11 عاماً بتهمة خداع المستثمرين في شركتها. وقد دخلت هولمز السجن في مايو/ أيار من ذلك العام، بعد بضعة أشهر من عيد ميلادها التاسع والثلاثين.

وفي وثيقة الحكم، أشار محامو بانكمان فرايد إلى "أوجه التشابه" بينها وبين هولمز، بما في ذلك شبابهما النسبي. لكنهم كتبوا أن هولمز "في الواقع أكثر عرضة للذنب، لأنها عرّضت المرضى للخطر".