وزيرة الخزانة الأميركية: حرب غزة تربك اقتصادنا

وزيرة الخزانة الأميركية: حرب غزة تربك اقتصادنا

11 أكتوبر 2023
يلين: لن يصل الاقتصاد الأميركي إلى مرحلة الركود (Getty)
+ الخط -

قالت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، الأربعاء، إن الأوضاع الأمنية الحالية القائمة في إسرائيل، تربك نمو الاقتصاد الأميركي للعام الجاري.

تصريحات يلين وردت في مؤتمر صحافي نقلت تفاصيله وكالة بلومبيرغ، في وقت صعّدت الولايات المتحدة من تحذيراتها من استغلال الوضع في إسرائيل من جانب أي من دول الجوار. 

وذكرت يلين أن "الحرب القائمة بين إسرائيل، والهجمات التي تعرضت لها منذ السبت الماضي، تثير مزيداً من المخاوف للاقتصاد الأميركي".

وإسرائيل التي توصف بأنها "وادي السيلكون" كون اقتصادها يقوم على التكنولوجيا الفائقة، تحضر شركاتها بقوة في سوق الأسهم الأميركية والأوروبية.

لكن وزيرة الخارجية أكدت أنه "رغم المخاوف التي يضيفها ما يجري في إسرائيل على الاقتصاد الأميركي، إلا أنه لن يصل إلى مرحلة الركود".

ورفع صندوق النقد الدولي، الثلاثاء، توقعاته لنمو الاقتصاد الأميركي خلال العام الجاري بمقدار 0.3% إلى 2.1%، والعام المقبل، بمقدار 0.5% إلى 1.5%، إلا أن هذه التقديرات تسبق توترات الشرق الأوسط.

وقال الصندوق، اليوم، إن وتيرة التعافي الاقتصادي العالمي تتباطأ. وجاء تحذير صندوق النقد في الوقت الذي تهدد فيه الحرب الجديدة في الشرق الأوسط بقلب الاقتصاد العالمي، الذي يعاني بالفعل من عدة سنوات من الأزمات المتداخلة.

أما رئيس البنك الدولي أجاي بانغا، فقال، الثلاثاء أيضاً، إن الصراع بين إسرائيل وغزة صدمة اقتصادية عالمية لا ضرورة لها، وسيجعل من الصعب على البنوك المركزية تحقيق خفض سلس للتضخم في اقتصادات عديدة إذا انتشر.

وأضاف لـ"رويترز" على هامش الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في المغرب "أنه مأساة إنسانية وصدمة اقتصادية لا نريدها".

وأردف بانغا قائلاً إنّ البنوك المركزية كانت قد "بدأت تشعر ببعض الثقة بوجود فرصة لتحقيق خفض ناعم للتضخم، وهذا (الصراع) سيجعل الأمر أكثر صعوبة".

وفجر السبت، أطلقت حركة حماس وفصائل فلسطينية أخرى في غزة عملية "طوفان الأقصى"، رداً على "اعتداءات القوات والمستوطنين الإسرائيليين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، ولا سيما المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة".

في المقابل، أطلق الجيش الإسرائيلي ما أسماه عملية "السيوف الحديدية" ليواصل من خلالها شن غارات مكثفة لليوم الخامس على التوالي، على مناطق عديدة في قطاع غزة، الذي يسكنه أكثر من مليونين ومائتي ألف فلسطيني يعانون من أوضاع معيشية متدهورة، جراء حصار إسرائيلي متواصل منذ عام 2006.

(الأناضول، العربي الجديد)

المساهمون