واردات مصر من السلاح الروسي تتراجع إلى الربع في 2020 والجزائر تتصدر

17 فبراير 2021
الصورة
صادرات السلاح الروسي السرية تراجعت بنسبة 15.6% في 2020(فرانس برس)
+ الخط -

سجلت الصادرات السرية من السلاح الروسي إلى مصر تهاويا من 2.4 مليار دولار في عام 2019 إلى 600 مليون فقط في العام الماضي بنسبة تراجع بلغت 75% على أساس سنوي، بينما صعدت الجزائر إلى المرتبة الأولى بواقع ملياري دولار، وتليها الصين بـ1.5 مليار دولار والولايات المتحدة بـ900 مليون دولار والهند بـ700 مليون دولار.      
وألقت جائحة كورونا بظلالها على صادرات الأسلحة والمعدات العسكرية الروسية التي تراجعت بنسبة 16 في المائة في العام الماضي. 
وأظهرت البيانات السنوية لهيئة الجمارك الفدرالية الروسية التي أوردتها صحيفة "إر بي كا" الروسية اليوم الأربعاء، أن الصادرات السرية الروسية تحت كود SSSS والتي تشمل الأسلحة والمعدات العسكرية، والطائرات والمروحيات المدنية والعسكرية، والسفن الحربية، وبعض المواد النووية، تراجعت في عام 2020 بنسبة 15.6 في المائة إلى نحو 11.5 مليار دولار مقابل 13.6 مليار دولار في عام 2019 و14.4 مليار دولار في عام 2018. 

في المقابل، ازدادت الواردات السرية الروسية في عام 2020 بمقدار الثلث إلى 7.85 مليارات دولار شاملة إمدادات طائرات "بوينغ" الأميركية و"إيرباص" الفرنسية و"بومباردييه" الكندية وغيرها.  
وكان نائب وزير الدفاع الروسي، ألكسندر فومين، قد أقر في حوار مع صحيفة "روسيسكايا غازيتا" الرسمية الروسية في نهاية العام الماضي، بأن شركاء موسكو الرئيسيين في مجال التعاون العسكري - التقني، بمن فيهم الجزائر ومصر والهند والصين، كانوا من أكبر المتضررين من جائحة كورونا التي قد تؤدي إلى انكماش الناتج العالمي الإجمالي بنسبة 4 - 5 في المائة في عامي 2020 و2021. 

المساهمون