روسيا أكبر مورد للنفط إلى ألمانيا في 2020

روسيا أكبر مورد للنفط إلى ألمانيا في 2020

16 فبراير 2021
الصورة
تراجعت واردات ألمانيا النفطية 3.4% في 2020 بسبب تداعيات كورونا (Getty)
+ الخط -

أظهرت بيانات رسمية، اليوم الثلاثاء، أنّ روسيا شكلت 34% من واردات النفط الألمانية في العام 2020، وتلاها بحر الشمال البريطاني والنرويجي بنسبة 21.4% بينما ساهمت الواردات من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بنسبة 16.3%. وتقاسمت مصادر أخرى من بينها الولايات المتحدة النسبة المتبقية.

وأظهرت إحصاءات المكتب الاتحادي للشؤون الاقتصادية والرقابة على الصادرات (بافا) المعني بالتجارة الخارجية الألمانية، أنّ واردات البلاد من النفط الخام انخفضت إلى 83 مليون طن في 2020 من 86 مليون طن في 2019، وبنسبة تراجع بلغت 3.4%، إذ تضررت الأنشطة الصناعية جراء جائحة كوفيد-19 وإجراءات العزل العام المرتبطة بها.

وأنفقت ألمانيا 23.1 مليار يورو (28.02 مليار دولار) على واردات الخام العام الماضي بانخفاض 37.2% بسبب تراجع أسعار الخام.

وشهد الاقتصاد الألماني تراجعاً حاداً في العام الماضي بسبب تداعيات كورونا، حيث انخفضت الصادرات إلى 1.21 تريليون يورو (1.46 تريليون دولار) في 2020، مقارنة بنحو 1.33 تريليون يورو في 2019، وبنسبة تراجع بلغت أكثر من 9% على أساس سنوي.

وانخفضت الواردات أيضاً لتسجل 1,03 تريليون يورو، وبنسبة تراجع بلغت 71% بحسب الأرقام التي نشرها مكتب الإحصاء الوطني "ديستاتيس" الثلاثاء الماضي.

وحقق الميزان التجاري الألماني فائضاً بلغ  179,1 مليار يورو في 2020، مقابل فائض 224 مليار يورو في العام 2019.

وتوقع معهد "إيفو" الاقتصادي الألماني، في تقرير له، الأسبوع الماضي، أنّ الإغلاق المستمر حتى الآن في ألمانيا لاحتواء جائحة كورونا، سيؤدي إلى ركود النمو الاقتصادي في البلاد لكن دون حدوث انكماش.

وأعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الأربعاء الماضي، أنّ تمديد القيود المفروضة لمحاولة احتواء تفشي وباء كوفيد-19 مستمر حتى السابع من مارس/ آذار المقبل.

(الدولار = 0.8244 يورو)

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون