نتائج أعمال الشركات تزيد أوجاع الأسهم الأميركية وناسداك يخسر 1.76%

نتائج أعمال الشركات تزيد أوجاع الأسهم الأميركية وناسداك يخسر 1.76%

27 أكتوبر 2023
الأسهم الأميركية تواصل تراجعها بسبب نتائج مخيبة للأمال لعمالقة التكنولوجيا (Getty)
+ الخط -

واصلت الأسهم الأميركية تراجعها، في تعاملات يوم الخميس، على وقع نتائج أعمال شركات التكنولوجيا المخيبة للآمال، والتي كان أحدثها ما أعلنت عنه شركة "ميتا" من رؤية مستقبلية لأعمالها، لم ترق لطموحات المستثمرين.

ولليوم الثاني على التوالي، تراجعت الأسهم بقوة، حيث خسر مؤشر داو جونز الصناعي أكثر من ثلاثة أرباع النقطة المئوية، وتراجع مؤشر إس أند بي 500 بنسبة 1.18%، بينما وصلت الخسارة في مؤشر ناسداك إلى 1.76%.

وأنهى مؤشرا إس أند بي 500 وناسداك اليوم منخفضين بنسبة 10% تقريباً، مقارنة بأعلى إقفال تم تسجيله هذا العام، والذي وصلا إليه في شهر يوليو/تموز.

وقالت شركة "ميتا" مساء الأربعاء إن أرباحها الفصلية خلال الفترة المنتهية في آخر سبتمبر/أيلول كانت أكثر من ضعف أرباح نفس الفترة من العام الماضي، مؤكدة توقعها سوقا إعلانية متقلبة، بالإضافة إلى مواجهتها الدعاوى القضائية التي تتهمها بالتربح من "آلام الأطفال".

وقال إد مويا، كبير محللي السوق في أواندا: "لم تتأثر وول ستريت بأرباح التكنولوجيا الكبيرة حتى الآن، ومن المرجح أن تعاني الشركات المتبقية، مثل "أمازون" و"آبل"، في ظل التوقعات الضعيفة للاقتصاد الأميركي". وأضاف "تظهر السوق اليوم أن المستثمرين ما زالوا قلقين بشأن جميع المخاطر الجيوسياسية التي لا تزال مطروحة على الطاولة."

وعلى الجانب الآخر من الأطلسي، قلصت الأسهم الأوروبية خسائرها المبكرة عند الإغلاق اليوم الخميس، بعد تثبيت البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة كالتوقعات، بينما أثرت تقارير متشائمة من مؤسسات مثل ستاندرد تشارترد في المؤشر.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.5%. وقاد قطاع تصنيع السيارات خسائر القطاعات.

وأبقى البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة دون تغيير عند 4%، منهيا سلسلة غير مسبوقة من عمليات رفع الأسعار لعشر مرات متتالية.

وعلى صلة بالأمر، تراجعت أسعار النفط اليوم الخميس أكثر من دولارين عند التسوية، مع انحسار المخاوف إزاء اتساع الصراع في الشرق الأوسط، في الوقت نفسه الذي أظهر فيه الطلب الأميركي علامات على الضعف.

وفقدت أسعار العقود الآجلة لخام برنت 2.20 دولار، مثلت نسبة 2.44% إلى 87.93 دولارا للبرميل عند التسوية، فيما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 2.18 دولار، أو 2.55%، إلى 83.21 دولارا للبرميل. وارتفع برنت نحو 2% أمس الأربعاء عند التسوية.

وتلقت أسعار النفط في الآونة الأخيرة دفعة من مخاوف تأثير اتساع الصراع بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية على إمدادات النفط الخام العالمية، وهو صراع ربما يضع إيران وحلفاءها في المنطقة في مأزق، وفقاً لوكالة رويترز.

المساهمون